إدواردو.. الغائب الأكبر

إدواردو.. الغائب الأكبر

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
يعزف لحنا خاصا رفقة الكرة، فحينما يمتلكها يشعرك بأنه لا مستحيل في عالم المستديرة، يصنع ويسجل ويراوغ بكل حرفية، وبتواجده يصعب أن يكون «الزعيم» هو الخاسر خلال أي مواجهة.

هكذا هو النجم الهلالي كارلوس إدواردو، الذي يقدم سحرا برازيليا خاصا في الملاعب السعودية، قاد من خلاله الزعيم إلى التربع من جديد على عرش كرة القدم السعودية.

ومع تعرضه للإصابة خلال المواجهة التي تفوق فيها الهلال على الدحيل في المنافسات الآسيوية، فقد تأكد غياب إدواردو عن لقاء كلاسيكو الكرة السعودية في البطولة العربية، والذي يجمع بين الهلال والأهلي في الدور نصف النهائي من كأس زايد للأندية الأبطال.

الجماهير الهلالية عبرت عن قلقها من غياب النجم البرازيلي في الفترة الحاسمة، خاصة وأن الفريق يعاني من الغيابات الكثيرة، وهو ما فتح العديد من التساؤلات حول العمل الذي تقوم به الأجهزة الطبية في الهلال، ومدى قدرتها على تجهيز اللاعبين بالشكل الملائم، لخوض منافسات الموسم الذي ينافس فيه الزعيم على العديد من البطولات في كافة الأصعدة.