الهلال والأهلي.. كلاسيكو محلي بنهكة عربية

الهلال والأهلي.. كلاسيكو محلي بنهكة عربية

الاحد ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
سيكون ملعب جامعة الملك سعود بالرياض اليوم الأحد مسرحا لمباراة الكلاسيكو التي تجمع الهلال والأهلي في ذهاب الدور نصف النهائي لكأس زايد للأندية الأبطال، على أن يحتضن ملعب «الجوهرة» بجدة موقعة الإياب التي ستقام يوم الإثنين 15 أبريل 2019 المقبل. ويسعى الهلال صاحب الأرض والجمهور، الذي يحارب على أربع جبهات، إلى الفوز دون سواه، لقطع خطوة مهمة نحو بلوغ الدور النهائي للبطولة ومن ثم التفرغ للدوري المحلي الذي يتصدره بفارق 4 نقاط عن أقرب مطارديه، بينما يأمل الأهلي الذي انتهى موسمه المحلي مبكرا، في الخروج بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل بأي نتيجة وتأجيل الحسم حتى مباراة الإياب التي ستقام على ملعبه وأمام جماهيره. ورغم افتقاد الهلال لبعض لاعبيه بداعي الإصابة أمثال سلمان الفرج ونواف العابد وعبدالله عطيف إلى جانب بعض الأجانب الذين لم يتم قيدهم في القائمة العربية، إلا أنه يعتبر حاليا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية، ويبقى على الورق هو المرشح الأول ليس لتجاوز منافسه في هذا الدور وإنما التتويج باللقب العربي والظفر بجائزة المركز الأول البالغة خمسة ملايين دولار.

ويبرز في الهلال الذي يقوده الكرواتي زوران ماميتش العديد من النجوم أمثال ياسر الشهراني وعبدالله عطيف ومحمد كنو وسالم الدوسري ومحمد الشلهوب إلى جانب الإسباني البرتو بوتيا والبيروفي اندري كاريلو والبرازيلي كارلوس إدواردو والفرنسي بافيتيمبي غوميز.

أما الأهلي فعلى الرغم من تذبذب مستواه ونتائجه في الفترة الماضية إلى جانب الغموض الذي يكتنف مشاركة حارسه الدولي محمد العويس والمهاجم الكاب فيردي دجانيني تفاريس، بعد الإصابات التي لحقت بهما مؤخرا، إلا أنه بقيادة مدربه الأوروجوياني خورخي فوساتي يطمح في البطولة التي تعتبر هي الوحيدة المتبقية له هذا الموسم بعد أن ودع كأس الملك وتلاشت حظوظه تماما في المنافسة على لقب الدوري السعودي. ويبرز في صفوف الأهلي حسين المقهوي وسلمان المؤشر وعبدالباسط هندي وعبدالرحمن غريب ونوح الموسى والمصري محمد عبدالشافي والتشيلي باولو دياز والسوري عمر السومة.