خطر كبير يهدد العالم!

خطر كبير يهدد العالم!

الجمعة ١٥ / ٠٣ / ٢٠١٩

حذر تقرير تاريخي للأمم المتحدة من أن التلوث البلاستيكي يعد أحد التهديدات الصحية الرئيسة للعالم، وفق صحيفة "ديلي ميل".

ويقيّم التقرير مخاطر الملوثات البيئية على حياة الإنسان، حيث تعد الثمانية ملايين طن من البلاستيك، التي تُرمى في البحر سنويا، واحدة من التهديدات التي تتطلب عملا عاجلا، ولكن حتى الآن لا يوجد أي اتفاق دولي لوقف التدفق الحاصل.

ويحذر التقرير من أن 80% من البلاستيك الذي ينتهي به المطاف في البحر، مصدره اليابسة. وجاء فيه أيضا: "يمكن أن تؤدي النفايات البلاستيكية البحرية إلى تأثير بيئي كبير يشمل التشابك والابتلاع، ويمكن أيضا أن تكون مثابة ناقل للأنواع الغازية والملوثات الأخرى".

ويتضمن التهديد أخطارا صحية أخرى للبشرية، تشمل الاستخدام غير المناسب للمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة، والتي "تثير قلقا كبيرا" وتظهر في "مستويات عالية بشكل مثير للقلق في إمداداتنا الغذائية".

وقالت الأمم المتحدة إن ربع إجمالي الوفيات والأمراض المبكرة في جميع أنحاء العالم، يرجع إلى تلوث من صنع الإنسان وأضرار بيئية.

وأوضح التقرير أن الظروف البيئية السيئة "تسبب نحو 25% من الأمراض والوفيات العالمية". ووصل هذا الرقم إلى زهاء 9 ملايين حالة وفاة في عام 2015 وحده.

وتسبب المواد الكيميائية التي تُضخ في البحار، آثارا صحية ضارة "يحتمل أن تكون متعددة الأجيال".

وحذر التقرير من أن "التحرك العاجل على نطاق غير مسبوق ضروري للسيطرة على هذا الوضع وعكس اتجاهه".