الفيصلي يضاعف أوجاع القادسية

الفيصلي يضاعف أوجاع القادسية

الجمعة ١٥ / ٠٣ / ٢٠١٩
تلقى القادسية خسارة جديدة عندما سقط أمام مضيفه الفيصلي ٣-٠ سجلها سلطان مندش (٥٦) والبرازيلي لويس جوستافو (٨٢) ومواطنه دينيلسون جونيور (٨٦) في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب مدينة المجمعة الرياضية في افتتاح المرحلة ٢٤ لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ورفع الفيصلي رصيده إلى ٣٣ نقطة وتقدم للمركز السابع بينما بقي القادسية على رصيده السابق ٢٤ نقطة في المركز الحادي عشر مؤقتا.

وسيطر القادسية على معظم فترات الشوط الأول ولكن هجماته لم تشكل خطورة على مرمى الفيصلي، ودخل أجواء المباراة في الدقائق الأخيرة عندما صوب البرازيلي لويس جوستافو كرة قوية تدخل الدفاع وحولها للركنية (٣٩) قبل أن يصوب الكولومبي دييغو كالديرون كرة مماثلة تصدى لها الحارس الأسترالي جاك دونكان (٤٢). وفي الشوط الثاني كاد دييغو كالديرون يفتتح باب التسجيل ولكن كرته مرت بجانب القائم (٤٧) ورد القادسية عن طريق البرازيلي إلتون جوزيه الذي صوب كرة قوية تصدى لها مصطفى ملائكة ببراعة (٤٨) ومن كرة فشل دفاع القادسية في إبعادها استطاع الفيصلي افتتاح باب التسجيل عندما استقبل سلطان مندش الكرة وصوبها قوية أرضية على يسار جاك دونكان كهدف أول (٥٦) وتهيأت فرصة محققة للقادسية لمعادلة النتيجة ولكن رأسية البرازيلي بيسمارك فيريرا تصدى لها مصطفى ملائكة بأطراف أصابعه للركنية (٦٤) ومنع دفاع الفيصلي هدفا محققا عندما أبعد كرة مختار فلاتة للركنية قبل ولوجها مرماه (٧٥) ولعب التون جوزيه كرة عرضية ولكن مختار فلاتة فشل في إيداعها المرمى (٧٨) وعلى عكس مجريات اللعب ومن ركلة ركنية فشل دفاع القادسية في إبعاد الكرة لتجد لويس جوستافو الذي تجاوز المدافع بسهولة قبل أن يرسلها قوية على يسار جاك دونكان (٨٢) ونجح البديل دينيلسون جونيور في تأمين النتيجة لفريقه عندما أضاف الهدف الثالث قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.