استسلام عشرات من مقاتلي داعش لقوات سوريا الديمقراطية

استسلام عشرات من مقاتلي داعش لقوات سوريا الديمقراطية

الجمعة ١٥ / ٠٣ / ٢٠١٩
قال شاهد من رويترز: إن عشرات الأشخاص بينهم مقاتلون من تنظيم داعش ونساء وأطفال، استسلموا إلى قوات سوريا الديمقراطية أمس الخميس في آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا.

وأجلت القوات المدعومة من الولايات المتحدة مرارا هجومها النهائي للسماح لآلاف المدنيين بمغادرة جيب الباغوز قبل استئناف الهجوم يوم الأحد.

وذكر الشاهد أن بعض من غادروا أمس كانوا يحملون حقائب ويسيرون على طريق مترب.

وتعمل قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، على كسر آخر دفاعات مقاتلي تنظيم داعش المتحصنين في أنفاق يشنون منها هجمات انتحارية في بلدة الباغوز بشرق سوريا. وتصدت هذه القوات الأربعاء لهجومين مضادين شنهما مقاتلو التنظيم الرافضون للاستسلام والمتشبثون بالدفاع عن جيبهم، رغم الطائرات والمدفعية التي تدك مواقعهم بشكل متواصل.

وبعدما كان التنظيم أعلن في العام 2014 إقامة «الخلافة الإسلامية» على مناطق واسعة سيطر عليها في سوريا والعراق المجاور تعادل مساحة بريطانيا، بات وجوده يقتصر اليوم على جيب محاصر داخل بلدة نائية على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، خرج منه الآلاف من الرجال والنساء والأطفال خلال الأيام الأخيرة.

من جهة أخرى، قُتل 13 مدنيا على الأقل، بينهم ستة أطفال، الأربعاء بضربات جوية روسية على محافظة إدلب، هي «الأولى» منذ اتّفاق تمّ التوصّل إليه في سبتمبر بين موسكو وأنقرة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.