الرائد يتطلع «للنسيان»

الرائد يتطلع «للنسيان»

الجمعة ١٥ / ٠٣ / ٢٠١٩
دائما ما تكون الخسارة في «الديربي» مؤلمة جدا، فكل لقاء يمثل تاريخا مفردا، يسعى كل فريق للظفر به، مهما كانت الأحوال التي يمر بها من قوة وضعف.

وحينما تأتي الخسارة بأسلوب «قلب الطاولة»، فإن الألم يكون أشد وطأة، كما حدث للرائد في لقاء التعاون الماضي، ولذلك فإن البحث عن «النسيان» هو الهدف المنشود للاعبيه، خلال اللقاء الذي يجمعهم بالباطن على أرضهم وبين جماهيرهم.

نجوم الرائد يعلمون أن الفوز مطلب ملح على الجانبين المعنوي والنقطي، فالانتصار في مواجهة الباطن يعطيهم الدافع اللازم لنسيان الخسارة الموجعة في طريقتها أمام التعاون، وكذلك سيضمن لهم البقاء بعيدا ولو جزئيا عن مناطق الخطر في مؤخرة الترتيب العام.

ولذلك يتوقع أن ينتهج مدرب الفريق أسلوبا هجوميا ضاغطا، يحد خلاله من خطورة لاعبي الباطن، ويمكنه من السيطرة على مجريات اللقاء، وبالتالي قيادته نحو الهدف المنشود، بتحقيق «الانتصار».