يُعد (موسم الشرقية 2019) أول مواسم المملكة الـ11، وأكبر تظاهرة ترفيهية وسياحية نوعية تحتضنها المنطقة الشرقية، ويقدم 99 فعالية متنوعة لتناسب جميع شرائح المجتمع، وتتضمن فعاليات ثقافية، وبرامج تعليمية وترفيهية، وسباقات رياضية، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية.

وتنظم الفعاليات تحت شعار (الشرقية ثقافة وطاقة)، خلال الفترة من 14 - 30 مارس الجاري، حيث تتميز بالتنوع والتشويق إلى جانب الثراءين المعرفي والفني ومناسبتها لجميع الأذواق والفئات العمرية، في سعي جاد لاستقطاب أكبر عدد من الجمهور من الداخل والخارج، فيما يصب في تنمية القطاعين الترفيهي والاقتصادي.

وتتضمن الفعاليات الترفيهية في عدة مدن بالمنطقة الشرقية العديد من الحفلات الغنائية العالمية التي ستقام على مسارح ضخمة، يقدمها فنانون عالميون من عدة دول وفي أماكن تستوعب أعدادا كبيرة من الجمهور، إلى جانب عروض مائية تفاعلية تنعكس على مياه البحر ونوافير ساحل الشرقية، بطابع فني موسيقي، علاوة على عروض الألعاب النارية التي تتوزع على عدد من المناطق وتضيء سماءها بألوانها الزاهية.

كما يشهد موسم الشرقية فعالية جادة الترفيه التي تعد أحد الكرنفالات التي تمتاز بعدد من العروض المباشرة والفنية، والأركان التفاعلية والشعبية التي تضم عروض المسرح التفاعلي، الذي يقدم استعراضات أكروباتية وفنية مختلفة، وعددا من العروض البهلوانية، وعروض الفرق الشعبية، بالإضافة إلى ألعاب الأطفال.