تعيش القنوات الرياضية السعودية خلال الشهر الجاري بشكل خاص وطول الموسم الرياضي بشكل عام أكثر حالاتها الإنتاجية التلفزيونية المباشرة فأصبحت فترات البث التلفزيوني المباشر في اليوم الواحد أكثر من 20 ساعة وهذا يعد إنتاج هائل في عالم البث التلفزيوني وخاصة إذا كان مستمر لأكثر من شهر فلم يسبق لها أن مرت بهذا البث منذ تأسيسها.

وشمل هذا النقل الحي المباشر شتى الرياضات والألعاب والبرامج، فهناك نقل مباشر هذه الأيام بإستوديوهات تحليلية متواصل لمهرجان الملك عبدالعزيز لمزاين الأبل وسباق الهجن ونقل تفاصيل وكواليس هذا المهرجان ووضع المشاهد في قلب الحدث ودعم ذلك ببرنامجين يومية مباشرة هما برنامج الهجن وبرنامج النوماد من أرض المهرجان ،إضافة لنقل مهرجان الأمير سلطان العالمي للجواد العربي من تبراك ونقل بطولة الشطرنج وبطولة الألعاب الإلكترونية ( بلاي ستيشن) ونقل نزال الأبطال من الأحساء ضمن مهرجان موسم الشرقية ونقل أفتتاح وانطلاق الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية والفعاليات المصاحبة لهذا الحدث المهم، ولم يؤثر هذا الزخم التلفزيوني المباشر على نقل منافسات كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ودوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى والأستوديوهات التحليلية المصاحبة والبرنامج اليومي الديوانية، وتعتزم إدارة القنوات الرياضية بقيادة الخبير غانم القحطاني إطلاق حزمة من البرامج تدريجا خلال الفترة القادمة بداية ببرنامج يختص بدوري الدرجة الأولى .