المملكة تقدم 695 مشروعا للمنكوبين في العالم.. منها 328 لليمن

المملكة تقدم 695 مشروعا للمنكوبين في العالم.. منها 328 لليمن

الخميس ١٤ / ٠٣ / ٢٠١٩
أبرز مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس الجهود التي يقدمها خدمة لأطفال اليمن، وذلك خلال المؤتمر الصحفي والمعرض المصاحب في مقر نادي الصحافة السويسري في جنيف.

ومثل المركز في المؤتمر مدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية الدكتور عبدالله بن صالح المعلم، بحضور السفير السابق لليمن لدى الأمم المتحدة السفير إبراهيم العدوفي، وعدد من سفراء المجموعة العربية لدى مقر الأمم المتحدة في سويسرا.

وتناول المعلم ما قدمه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية من مشاريع وبرامج إنسانية للمنكوبين في العالم التي بلغت 695 مشروعاً، منها 328 مشروعا خصصت لليمن شملت مجالات الصحة والأمن الغذائي ودعم وتنسيق العمليات الإنسانية والتعافي المبكر والمياه والإصحاح البيئي والإيواء والحماية والرعاية والتعليم والخدمات المساندة والتغذية والاتصالات في حالات الطوارئ.

وتطرق الدكتور المعلم لما خصصه المركز لأطفال اليمن في ظل الأزمة التي افتعلتها الميليشيات الحوثية، موضحًا أن أكثر من 6 ملايين طفل في اليمن يعانون من أزمة إنسانية قاسية جراء الانتهاكات الحوثية المستمرة لحقوق الإنسان حيث أصبحت الأوضاع الإنسانية أكثر صعوبة ومرارة.

إلى ذلك، وقّع المركز عقدًا مع مستشفى ابن زيلع الحديث في محافظة سيئون لعلاج 200 جريح ومصاب في اليمن، حيث وقع العقد مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز في مقر المركز بالرياض.

وأوضح نائب مدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية الدكتور عبدالله الوادعي أن الاتفاقية تهدف إلى تقديم الخدمات العلاجية للجرحى والمصابين اليمنيين في محافظات سيئون ومأرب والجوف وشبوة وصنعاء، والتدخل السريع للحد من مضاعفات الإصابات، وتفعيل نظام الإحالة الطبية.