ظواهر «رهيبة» تضع العالم في مفترق الطرق

ظواهر «رهيبة» تضع العالم في مفترق الطرق

الخميس ١٤ / ٠٣ / ٢٠١٩
حذرت الأمم المتحدة أمس الأربعاء من الأضرار التي يتعرض لها كوكب الأرض من احتباس حراري وتلوث واحترار وذوبان للجبال الجليدية وغيرها من الظواهر المختلفة التي جاءت نتيجة للعديد من الممارسات الخاطئة للإنسان، ووصفتها بالـظواهر الـ «رهيبة» للغاية إلى حد أن صحة الناس ستتعرض لتهديدات متزايدة ما لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة.

وطبقا للتقرير الذي قدمه 250 عالما وخبيرا من أكثر من 70 دولة، فإنه ينبغي على دول العالم زيادة الحماية البيئية بشكل جذري وإلا ستشهد مناطق في آسيا والشرق الأوسط وإفريقيا الملايين من الوفيات المبكرة بحلول عام 2050.

وقالت القائمة بأعمال المدير التنفيذي لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، جويس مسويا: «العلم ونتائجه واضحة وتؤكد للجميع أن صحة وازدهار البشرية مرتبطة بشكل مباشر بحالة بيئتنا ونحن بالفعل في مفترق طرق».