تعكس فعاليات موسم الشرقية أبعاد ما تتمتع به المنطقة من ثقافات متنوعة وعديدة، فإن كانت معروفة بمخزونها من الطاقة فإنها عرفت أيضا بمخزونها الهائل من التراث العريق الغائر في عمق التاريخ، والفعاليات المطروحة في هذا الموسم ذات اتجاهات ثقافية وتراثية ورياضية، فثمة فعاليات بالدمام والخبر والظهران والقطيف والنعيرية والجبيل الصناعية والخفجي تسلط الأضواء على سلسلة من الأنشطة التي تبرز ما في هذه المنطقة من مخزونات، فالاهتمام بإبراز ما يتعلق بالنواحي الرياضية كالألعاب النارية وعرض السيارات المعدلة والسيرك والدراجات النارية وسباقات الفورميلا للزوارق يدخل المنطقة في إطار اهتمامات جديدة تحولت إلى أنشطة دولية لها مواسمها التي لا تخفى على متابعيها.

كما أن الاهتمام بالجوانب الرياضية والفنية والثقافية بفعاليات الخبر يمثل جانبا مهما من جوانب تلك المخزونات الثرية، ويسلط الأضواء على أنشطة تعرض لأول مرة كالأوبرا المصرية والعروض الكوميدية ومهرجان البوليوود وسباق الألوان العالمي، إضافة إلى الحفلات الموسيقية العربية ومعرض الدرونز، وتلك جوانب ترفيهية يهم سكان الشرقية التعرف عليها والوقوف على أبعادها الثقافية المهمة.

وما ينسحب على فعاليات حاضرة الدمام ومحافظة الخبر ينسحب كذلك على فعاليات الأحساء الترفيهية، وفي هذه الواحة الخضراء أنشطة متعددة كبطون الأحساء للأحياء ومنتدى الأحساء للاستثمار، وتسليط الأضواء على مؤتمر القلب وتجربة المنصات النفطية، وفي قصر إبراهيم الأثري سوف تقام ليالي الشعر وفيه أيضا سوف يقام منتدى إثراء وعروض سينمائية، وفي قلعة الفريج التراثية ستقام فعاليات الأحساء المبدعة، وتلك أنشطة تعكس ما تزخر به الواحة من ألوان ثقافية جديدة ومتجددة.

وفي محافظة القطيف سوف تعقد ضمن فعاليات هذا الموسم الكبير أمسيات ثقافية ومسرحية ألوان الرمال وغيرهما من الأنشطة، وسوف تشهد محافظة النعيرية فعاليات تجربة المنصة النفطية وتجربة تفاعلية لعملية إنتاج النفط، وفعاليات الظهران تزخر كذلك بأنشطة حيوية ذات علاقة مباشرة بالثروة النفطية كتجربة المنصات وعملية إنتاج النفط، إضافة إلى مجموعة من الأنشطة الفنية والرياضية.

وتضاف إلى فعاليات الموسم تلك التي ستقام بمحافظتي الجبيل الصناعية والخفجي، فسوف تشهد المحافظة الأولى مهرجانا للأفلام السعودية وتنظيم أمسية مع النجوم وتسليط الأضواء على السينما السيمفونية وغيرها من الأنشطة، وتدور فعاليات الخفجي حول إقامة المعرض السعودي للروبوتات وتنظيم منتدى إثراء وتنظيم فعاليات أصحاب الهمم.

وسائر تلك الفعاليات مجتمعة تؤكد أهمية موسم الشرقية الذي يقام لأول مرة، وهو رافد مهم للحركة السياحية الواعدة بالمملكة، فالأنشطة الترفيهية تعد أسلوبا من أهم أساليب دعم وتنشيط المرافق السياحية بالمملكة التي أنجزت في هذا المجال الكثير من الخطوات المتقدمة في هذا الوطن المعطاء.