بحيرة بايكال الأعمق في العالم ومياهها غنية بالأكسجين

بحيرة بايكال الأعمق في العالم ومياهها غنية بالأكسجين

الخميس ١٤ / ٠٣ / ٢٠١٩
«تتنوع مصادر المياه العذبة حول العالم، من بحيرات وبرك وأنهار، إلا أن تأكيدات الخبراء قد أوضحت أن ما يعادل 20% من المياه العذبة المتاحة على كوكب الأرض تتواجد بمكان واحد فقط، يتمثل في بحيرة بايكال الأعمق في العالم».

قارب بسيط ومجداف، هذا هو كل ما تحتاجه هنا لتهدئة نفسك، ففي هذا المكان يُمكن نسيان المدن الغارقة في اللون الرمادي بسبب العوادم، والضجة المستمرة، ويمكن العودة إلى الطبيعة حيث ستجد من حولك الجبال والغابات والهواء، ورائحة البحر، والمنحدرات والزهور البرية. وبدلا من اللون الرمادي تكتسي السماء بلون أزرق تتناثر فيه النجوم.. باختصار هي بحيرة بايكال.

» الأكثر عذوبة

تقع البحيرة في جنوب سيبيريا، وبالتحديد بين ركوتسك أوبلاست في الشمال الغربي، وجمهورية بورياتيا إلی الجنوب الشرقي، ويرجع اسم بحيرة بايكال إلی أُصول تركية، وتعني بحيرة الأغنياء، ويُقدرعلماء الجيولوجيا أن هذه البحيرة تشكلت منذ ما يقارب 25 مليون سنة، وبذلك تعد البحيرة الأقدم في العالم، بالإضافه إلى أنها أكبر وأعمق بحيرة على وجه الأرض، وهي واحدة من أنظف المياه الشفافة، والمُشبعة والغنية بالأكسجين، حيث تحتوي على حوالي خمس مخزون العالم من المياه العذبة، ويمكن مشاهدة القاع الذي يقع على عمق 40 مترا، وقد صنفتها منظمة اليونسكو كواحدة من مواقع التراث العالمي.

» طقس خيالي

يتمتع المكان بمناخ جميل، حيث تعتبر البحيرة دافئة نسبة لمناطق أخرى في سيبيريا، لكنها في فصل الشتاء باردة جدا، فقد يبلغ متوسط درجة الحرارة في الشتاء (-21) درجة مئوية، وعلى الرغم من مساحتها الكبيرة إلا أن المياه تتجمد تماما في فصل الشتاء، حيث يغطي الجليد البحيرة من يناير وحتى إبريل من كل عام، ويبلغ سمك طبقة الجليد على سطح البحيرة في نهاية فصل الشتاء 1-2 متر، ويكون هذا الجليد شفافا بحيث تخترقه أشعة الشمس وتنمو فيه النباتات العالقة، أما في فصل الصيف فإن متوسط درجة الحرارة يكون 11 درجة مئوية، وهذا المناخ يجعلها من المزارات المعتادة للسياح بصفة مستمرة.

» سكان بايكال

بما أن بايكال هي الأقدم في العالم، فلا عجب أنها كانت مأهولة بالسكان منذ قديم الزمن، حيث عثر علماء الآثار على أجزاء من حفريات وأدوات قديمة تعود لعصور سحيقة، وترجع أُصول سكانها إلی آسيا، فقد سكنوا فيها منذ ما يُقارب ألفي سنة، وما يميز السكان الهدوء والسكينة والاعتماد على الذات.

» قناة خفية

بايكال مكان غامض جدا، حيث يطلق عليها «مثلث برمودا» الروسي، ففي عام 2007م اختفت فوق مياه بايكال بعثة أبحاث محلقة على منطاد بلا أثر، ويعتبر كثيرون أنه تجري هنا تنقلات في الزمان والمكان، ولعالم الحيوان في بايكال تاريخ قديم جدا، حيث يعيش فيها ما يقرب من 2600 من مختلف أصناف النباتات والحيوانات، ولعل هذه الوفرة في الحيوانات والنباتات ناجمة عن نسبة الأكسجين الكبيرة في مياه البحيرة، وتعتبر فقمة البايكال هي الممثلة الوحيدة للثدييات فيها، ولا توجد لدى العلماء إلى الآن أية وجهة نظر في كيفية وصول هذا الحيوان إلى بحيرة بايكال.

وثمة أسطورة تقول بوجود قناة خفية تربط بايكال بالمحيط المتجمد، ولا توجد أية قناة في الواقع، والأرجح أن الفقمة وصلت إلى بايكال في العصر الجليدي عبر نهري «ينيسي» و«أنغارا».