أكد محافظ القطيف خالد الصفيان أمام وفد من أهالي وأعيان بلدة العوامية، على أن الدولة حريصة على جعل أبواب المسؤولين مفتوحة لجميع المواطنين دون استثناء، وأن القطيف وبلداتها جزء لا يتجزأ من هذا الوطن الغالي المعطاء، وأن القيادة لا تدخر وسعاً لتأمين الحياة الكريمة لمواطنيها شأنها في ذلك شأن كافة محافظات المنطقة.

وشدد على أن محافظة القطيف عامة محل اهتمام ومتابعة وحرص صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، مؤكداً استعداد المحافظة وجميع الجهات الخدمية لبذل كل ما من شأنه التعاون المستمر وتذليل العقبات في شتى المجالات. وخاطب مديري الدوائر الحكومية الذين حضروا اللقاء ب ”أهمية الوقوف الميداني على احتياجات بلدة العوامية ومتابعة الإنجازات بدقة“، داعيا الله أن يحفظ البلاد والعباد من كل مكروه، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة، كما قدم المحافظ شكره للحضور لما أبدوه من احتياجات تخدم بلدتهم.