ضحايا الهواء الملوث أكثر من «التدخين»

ضحايا الهواء الملوث أكثر من «التدخين»

الأربعاء ١٣ / ٠٣ / ٢٠١٩
قال باحثون من ألمانيا: إن العوادم الموجودة في الهواء تؤدي لحالات وفاة مبكرة أكثر من التدخين.

وأوضح الباحثون تحت إشراف يوس ليليفِلد، أن الهواء الملوث بالغبار يتسبب في وفاة 8.8 مليون حالة على مستوى العالم سنويا، ونحو 120 شخصا من بين كل 100 ألف شخص يموتون سنويا في سن مبكرة جراء التلوث الهوائي.

ويرتفع هذا العدد في أوروبا إلى نحو 133 شخصا، و154 شخصا في ألمانيا، ومقارنة بذلك فإن عدد الوفيات التي تُعزى إلى التدخين، بما في ذلك الوفيات الناجمة عن التدخين السلبي، تقدر حسب بيانات منظمة الصحة العالمية بنحو 2ر7 مليون شخص سنويا على مستوى العالم، حسبما أوضح الباحثون.

وأِشار المتخصصون إلى أن الإنسان يستطيع أن يتخذ بنفسه قرار عدم التدخين، ولكنه لا يستطيع تجنب الهواء الملوث بسهولة.