النصر يهدر الفوز ويسقط أمام ذوب آهن

النصر يهدر الفوز ويسقط أمام ذوب آهن

الاثنين ١١ / ٠٣ / ٢٠١٩
فرط النصر في جميع فرص الفوز، وتلقى خسارة جديدة في دوري أبطال آسيا عقب سقوطه أمام ذوب آهن الإيراني ٢-٣ في المباراة التي جمعتهما مساء أمس على ستاد آل مكتوم بدبي، لحساب منافسات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا. سجل للنصر البرازيلي جوليانو دي باولا (٥) والمغربي عبدالرزاق حمدالله (٥٧)، ولذوب آهن محمد نجاد (٢٩) ووحيد زادة (٣٩) وأمير مطهري (٩٠). ورفع الفريق الإيراني رصيده إلى ٤ نقاط رفقة الزوراء العراقي الذي اكتسح الوصل الإماراتي ٥-٠ في كربلاء، في حين بقي النصر في المركز الأخير بدون نقاط.

وبحث النصر منذ انطلاقة الشوط الأول عن هدف مبكر، ونجح في ذلك بعد مرور أربع دقائق عندما استفاد البرازيلي جوليانو دي باولا من كرة عرضية ولعبها مباشرة داخل المرمى على يسار محمد مظاهري (٥)، وكاد النصر أن يضاعف النتيجة لولا رعونة المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي فضل الحل الفردي لتفقد الكرة خطورتها بعد تدخل المدافع الذي أبعدها للركنية (١٩)، وأضاع النصر هدفاً محققاً عندما وجد عبدالله السالم نفسه أمام المرمى ولكنه فشل في إيداع الكرة داخل المرمى (٢٨)، وبعد دقيقة استطاع ذوب آهن تعديل النتيجة إثر كرة عرضية نفذت من ركلة حرة، ارتقى لها محمد نجاد ولعبها برأسه على يسار الحارس الأسترالي براد جونز (٢٩)، وصوب عبدالرزاق حمدالله كرة قوية تصدى لها الحارس الإيراني بقبضته قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (٣٧)، ومن كرة عرضية ثانية أضاف ذوب آهن هدفه الثاني بواسطة وحيد محمد زادة الذي صوبها قوية على يمين براد جونز (٣٩). وفي الشوط الثاني لاحت فرصة للنصر لتعديل النتيجة لولا تدخل الدفاع في المناسبة الأولى والحارس في الثانية وإبعاد الكرة للركنية (٥٣)، وتحصل النصر على ركلة جزاء تصدى لتنفيذها عبدالرزاق حمدالله ولعب الكرة قوية على يسار محمد مظاهري (٥٧)، وتجاوز حمدالله أكثر من مدافع قبل أن يصوب كرة قوية تصدى لها الحارس محمد مظاهري ببراعة (٦٥)، وقبل نهاية المباراة بدقيقتين تحصل النصر على ركلة جزاء ولكن حمدالله لعبها بجوار القائم مهدراً هدفاً محققاً (٨٨)، وفي الدقيقة الأخيرة ومن كرة ميتة خطف ذوب آهن النقاط الثلاث عندما انبرى أمير مطهري للكرة العرضية ولعبها على يسار براد جونز (٩٠).

وتلقى الاتحاد خسارة غير منتظرة عندما سقط أمام الوحدة الإماراتي (١-٤) في اللقاء الذي أقيم أمس على ستاد آل نهيان بأبوظبي، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا. سجل للوحدة محمد برغش (١٦) والبرازيلي ليوناردو دي سوزا (٥٢ و٩٠) وإسماعيل مطر (٨٠)، وللاتحاد ناصر الشمراني (٥٥). وفي المباراة الثانية فاز الريان القطري على لوكوموتيف الأوزبكي ٢-١، لتتساوى الفرق الأربعة في عدد النقاط ولكل منهم ثلاث نقاط.

وفرض الوحدة سيطرته على معظم فترات الشوط الأول وتهيأت له فرصة محققة ولكن رأسية ليوناردو دي سوزا اعتلت العارضة بقليل (١٢)، ورد الاتحاد بواسطة فهد المولد الذي صوب كرة قوية أمسكها محمد الشامسي ببراعة (١٥)، وتجاوز الأرجنتيني سباستيان تيجالي أكثر من مدافع اتحادي قبل أن يلعب الكرة عرضية لزميله محمد برعش الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى على يمين فواز القرني (١٦)، ولاحت فرصة للوحدة الطرف الأفضل لتعزيز تقدمه بهدف آخر ولكن رأسية ليوناردو اعتلت العارضة (٢٦)، قبل أن يصوب نفس اللاعب كرة قوية تصدى لها فواز القرني وعادت لتيجالي الذي صوب الكرة بجوار القائم (٤٣). وفي الشوط الثاني تمكن الوحدة من إضافة هدفه الثاني بواسطة ليوناردو دي سوزا (٥٢)، ولكن الاتحاد قلص الفارق بعد ثلاث دقائق عن طريق ناصر الشمراني (٥٥)، ومن ركلة حرة مباشرة أعاد الوحدة الفارق من جديد بعد أن لعب إسماعيل مطر كرة لولبية استقرت على يسار فواز القرني (٨٠)، وفي الوقت القاتل أضاف الوحدة هدفه الرابع عن طريق ليوناردو (٩٠).