«الخدمة المدنية» تبدأ تأهيل موظفي وقيادات الموارد البشرية

«الخدمة المدنية» تبدأ تأهيل موظفي وقيادات الموارد البشرية

الاثنين ١١ / ٠٣ / ٢٠١٩
أطلقت وزارة الخدمة المدنية المرحلة الأولى من البرنامج الوطني لتأهيل وتدريب موظفي وقيادات الموارد البشرية بالتعاون مع المعهد العالمي "CIPD".

ويهدف البرنامج الذي افتتحته وزارة الخدمة المدنية الشهر الماضي -ويعد أحد مشاريعها المنبثقة من مبادرات برنامج التحول الوطني- التي تعنى بتطوير رأس المال البشري وبناء القدرات الإدارية وتحقيق التحول الإيجابي في إدارات الموارد البشرية في الجهات الحكومية من خلال حصول منسوبيها على التأهيل المناسب وفق أسس علمية وتدريب محسَّن ومطوَّر للمهارات والقدرات، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله- وتأكيدها المستمر على تحديث وتأهيل بيئة الأعمال في القطاع العام وتطوير قدرات كوادره الوظيفية، وهو الجانب الذي يحظى بالمتابعة والاهتمام من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- ويتسق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030 ومنطلقاتها الطموحة في تطوير رأس المال البشري والاستثمار به واعتباره عماد المستقبل وركيزته الأساسية.

وتتكون المرحلة الأولى من البرنامج من عدة معايير ومقاييس للتقييم والتدريب والعديد من الممارسات والتطبيقات المهنية والعلمية. كما يطمح البرنامج إلى إعداد الكوادر المؤهلة للعمل في كافة حقول الموارد البشرية، والمساهمة في بناء إدارات موارد بشرية حقيقية وفاعلة في الجهات الحكومية، والمساهمة في تأصيل ثقافة بيئة العمل الإيجابية والمحفزة، وتأصيل مبدأ العمل بروح الفريق الواحد، ودعم مبادرات إدارة التغير والتحول الرقمي الذي تشهده قطاعات الدولة كافة، كما سيسهم البرنامج في تزويد المتدربين بمعلومات عن أفضل منهجيات وممارسات تخطيط القوى العاملة، وكذلك الإلمام بالطرق المختلفة لإدارة الأداء.

ويعد البرنامج الوطني لتأهيل وتدريب موظفي وقيادات الموارد البشرية أحد المستهدفات المهمة في ملف وزارة الخدمة المدنية ضمن سلسلة من الأهداف الأخرى المنبثقة من برنامج التحول الوطني، ويتسق ذلك بشكل تام مع برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية.