تتسم أجواء الدمام الليلة ببعض البرودة، نتيجة انخفاض معدل الرطوبة نسبياً، بالإضافة إلى حركة الرياح في اتجاهات شمالية، وبعض متغيرات المرحلة الانتقالية، خلال عشرة أيام قادمة.

فيما تكون التقلبات الجوية حاضرة في أواخر شهر مارس، وخاصة عندما يبدأ تأثير منخفضات الخماسين، متزامنا مع ظاهرة الاعتدال الربيعي، التي تتحرك معها الرياح الجنوبية الحارة والجافة، والعواصف الرملية المعتادة في مثل هذه الفترة من كل عام.

وفي سياق متصل، رجحت النماذج العددية للمناخ، احتمالية هطول الأمطار، وتشمل أجزاء من الشرقية قبل نهاية هذا الأسبوع، حيث بدت المؤشرات الأولية، مرتفعة وفقا لمصادر «اليوم»، وتمتد إلى بعض مناطق المملكة، معتمدة على ما يستجد لاحقا.