أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إثيوبيا، عبدالله العرجاني، لـ «اليوم»، ما توارد من أنباء عن وفاة مواطن سعودي، على متن الطائرة الإثيوبية المنكوبة، التي بلغ عدد ضحاياها 157 شخصاً من أكثر من 32 جنسية، موضحاً أن السفارة طلبت من الجهات المعنية بالطائرة تزويدها بمعلومات إضافية مثل رقم المقعد، وغيرها من البيانات.

وأشار إلى أن المواطن المتوفى في الحادثة يدعى سعد خلف المطيري.

وذكر العرجاني أن المواطن المتوفى كان قد استقل الطائرة المتجهة من الرياض إلى أديس أبابا، ثم غيّر الطائرة وقام بالاتجاه إلى نيروبي. وحول السبب في ذلك، أشار إلى أن المعلومات التي تم التوصل إليها تبين أن المواطن يعمل في مجال الاستقدام.

ولفت السفير السعودي في إثيوبيا إلى أن السلطات الأمنية لا تزال تبحث عن الجثة، وذلك لكثرة أعداد الجثث في مكان تحطم الطائرة، مؤكداً اهتمام السفارة ومتابعتها المستمرة، من خلال التواجد في الموقع، والتواصل مع الجهات المعنية لأخذ التفاصيل أولاً بأول.