هل يصطاد العالمي عصفورين بحجر واحد؟

هل يصطاد العالمي عصفورين بحجر واحد؟

الاحد ١٠ / ٠٣ / ٢٠١٩
تبدو الفرصة مواتية أمام النصر لاصطياد عصفورين بحجر واحد، أولهما استعادة توازنه في المجموعة وثانيهما الثأر من ذوب آهن الإيراني الذي أقصاه من البطولة عام 2011 بعد الفوز عليه 4-1 قبل أن يخسر أمامه ذهابا وإيابا في نسخة 2016 بنتيجة واحدة 3-0. وتعتبر مباراة الليلة هي العاشرة التي تجمع النصر بالأندية الإيرانية في البطولات الآسيوية، حيث سبق أن تقابلا في 9 مواجهات فاز النصر في ثلاث مباريات وفازت أندية إيران في خمس وحسم التعادل السلبي مباراة واحدة، وسجل هجوم النصر خلال تلك المواجهات 10 أهداف في حين استقبلت شباكه أيضا 16 هدفا. وتعود أول مباراة بينهما إلى عام 1996 عندما واجه النصر سايبا في ربع نهائي غرب آسيا الذي أقيم بنظام المجموعات، وانتهى بالتعادل السلبي في حين كانت المواجهة الثانية عام 1997 في نفس الدور وتمكن النصر من الفوز على بيروزي 3-2 سجلها المهاجم الغاني أوهين كينيدي (هاتريك). أما المواجهتان الثالثة والرابعة فكانت عام 2011 في دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا ونجح النصر في الفوز ذهابا بالرياض على الاستقلال 2-1، سجلهما حسين عبدالغني وسعد الحارثي قبل أن يخسر إيابا بذات النتيجة في طهران وسجل هدف النصر الكويتي بدر المطوع، بينما كانت المواجهة الخامسة في نفس العام 2011 عندما واجه ذوب آهن أصفهان في الدور ثمن النهائي وخسر المباراة بنتيجة كبيرة قوامها 4-1 وسجل هدف النصر في تلك المباراة التي شهدت طرد حسين عبدالغني اللاعب بدر المطوع. أما المواجهتان السادسة والسابعة فكانتا عام 2015 في دوري المجموعات، وتمكن النصر من تجاوز بيروزي ذهابا في الرياض 3-0 تعاقب على تسجيلها البولندي أدريان ميرزيفسكي والأوروجوياني فابيان استويانوف وحسن الراهب قبل أن يخسر إيابا في طهران بهدف دون مقابل، فيما كانت المواجهتان الثامنة والتاسعة في دور المجموعات لنسخة 2016 وخسرها أمام ذوب آهن بنتيجة واحدة 3-0 في اللقاءين اللذين أقيما في مسقط ودبي على التوالي.
المزيد من المقالات
x