ألزم مكتب التعليم في محافظة الخبر العاملات في الوحدات والشعب من مشرفات وموظفات إداريات باستخدام تطبيقي «واتساب» و«تويتر» عبر الهواتف الذكيّة، وذلك لإنجاز الأعمال اليومية المكلفات بها خاصة فيما يتعلق بنشر التعاميم والتعليمات والبرامج التدريبية والاجتماعات وغيرها من الفعاليات.

وقت استخدام

وعلمت «اليوم» أن «تعليم الخبر» برّرت الخطوة بأنها تخدم العملية التربويّة والتعليمية في جوانب العمل المختلفة. وطالبت بتحقيق الاستفادة من هذه التقنيّة الحديثة، محددة وقت استخدام تطبيق «واتساب» ما بين الـ 7 صباحاً حتى الـ 9 مساءً. فيما أشارت إلى ضرورة اهتمام المجموعات «الواتسابيّة» بنشر الأمور المتعلّقة بالعمل، دون التطرّق للأمور الشخصيّة.

اهتمام المجموعات

وتهتم هذه المجموعات «الواتسابيّة» بنشر الفعاليّات والإنجازات والبرامج التي تهدف إلى بثّ روح التنافس، مع ضرورة الاعتماد على المصادر الموثوقة والمعروفة بأسماء صريحة للأشخاص في نقل المعلومات والتأكد من سلامتها لغوياً وتربوياً وعلمياً، وعدم نشر أي أخبار أو معلومات خاصّة بالأفراد أو صور لهم.

توثيق الحسابات

وعن تطبيق «تويتر»، تشير المعلومات إلى أنه يتم تحديد جميع الحسابات الخاصّة بتطبيق «تويتر» والتي تتبع مكتب التعليم بالخبر أو الوحدات والشعب والأقسام التابعة له بشكل رسمي، على أن يتم توثيق أسماء الزميلات المسؤولات عن كل حساب لدى وحدة الإعلام، وما ينشر في تلك الحسابات يكون تحت مسؤوليتهنّ، مع التنويه على أن ما يعاد تغريده في الحسابات الخاصّة بالمكتب يجب أن ينصب على الأمور المتعلقة بالعمل دون الأمور الشخصيّة.

تنظيم داخلي

بدوره، أوضح المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة الشرقية سعيد الباحص لـ «اليوم» أن هذا الإجراء عبارة عن تنظيم داخلي خاص بمكتب التعليم بالخبر ينطلق من أهميّة وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الالكترونيّة المخصصة له وذلك بغرض توظيفها بالشكل المناسب، والذي يخدم العمليّة التربويّة والتعليمية وجوانب العمل المختلفة إلى جانب تحقيق الاستفادة المثلى من هذه التقنيّة الحديثة.

خدمة العمل

وأضاف الباحص: إن مجموعة التواصل عبر «الواتساب» تهدف إلى خدمة العمل ونشر كل ما يتعلّق به من تعاميم وتعليمات وبرامج تدريبية والاجتماعات وما يتوافق مع ذلك ونشر الفعاليات والإنجازات، نافياً إلزام وقت البقاء في المجموعة حتى الساعة الـ 9 مساءً، بل كان ذلك تحديداً لوقت انتهاء الإرسال.

حسابات «تويتر»

وأردف: حول المحدد الذي يتحمل مسؤوليته في حسابات «تويتر» هي الحسابات التي تحمل اسم مكتب التعليم أو الوحدات والشعب والأقسام التابعة له بشكل رسمي، موضحاً أن الحسابات الخاصّة والشخصيّة فهي تقع تحت مسؤولية من أنشأها ولا علاقة للمكتب بها ولا يلزم أحد بتوثيقها نهائياً.