بعد الفحص.. هذه حقيقة «التمر المجروش»

بعد الفحص.. هذه حقيقة «التمر المجروش»

الاحد ١٠ / ٠٣ / ٢٠١٩
أكدت أمانة منطقة المدينة المنورة، سلامة عينات "التمر المجروش"، مشيرة إلى أن العينات خضعت مدار البحث لعدد ٤ اختبارات تحليلية "فيزيائية- كيميائية- مايكرو بيولوجية- وفحص مبيدات" وجاءت نتائجها جميعاً سليمة.

وأوضحت الأمانة أنها تعلن ذلك لتؤكد على الشفافية مع الرأي العام وفي أدائها وحرصها على مراقبة ومتابعة وفحص المواد الغذائية خاصة أن المدينة المنورة أحد أكبر أسواق التمور في المملكة.

وأضافت: "إلا أن حالة المنشأة أثناء الضبط، وعدم سلامة بعض المعروضات، ووجود منتجات منتهية الصلاحية، ومواد مجهولة المصدر، وانتهاء رخصة المنشأة، وعدم وجود شهادة صحية لدى العامل، فضلاً عن عدم اتباع التعليمات والاشتراطات في تحديد الاسم التجاري وتاريخ المنتج وصلاحيته لتوضيح الجهة المصنعة حتى يتم التأكد من عدم خضوع هذا المنتج أثناء التصنيع والتعبئة لإضافة مواد أخرى أو ألوان صناعية تغير في اللون أو الطعم.

وتابعت: "كل ذلك استلزم اتخاذ إجراءات احترازية للتأكد من سلامة عبوات التمر المجروش وخلوها من ألوان صناعية، أو نكهات كيميائية، أو سكريات صناعية محظورة. كما أن الأمانة من خلال الخبرات والتجارب المتراكمة في هذا الجانب تؤكد على وجود حالات يتم فيها التصنيع والتجهيز بالطرق التقليدية وغير التقليدية بعيداً عن عيون الرقابة".

وكانت أمانة منطقة المدينة المنورة، أعلنت في وقت سابق، ضبط التمر المجروش الذي ظهر في المقطع المتداول، ولا توجد عليه بطاقة التعبئة ولا مصدر التصنيع ولا تاريخ الإنتاج، مما استلزم الأمر معه إلى التحفظ على الكميات داخل المحل، واخضاع عينات منه للاختبارات والفحوصات المخبرية حرصاً من الأمانة على سلامة الأغذية المقدمة للمواطنين والمقيمين والزوار، والقيام بالمهام المناطة بها على أكمل وجه.