«الصندوق العقاري»: مليون وحدة سكنية خلال 5 سنوات

«الصندوق العقاري»: مليون وحدة سكنية خلال 5 سنوات

الاحد ١٠ / ٠٣ / ٢٠١٩
أكد طارق المشرف، مدير قطاع الاستثمار بصندوق التنمية العقارية أهمية استغلال الفرص الاستثمارية في القطاع العقاري، مشيراً إلى أنه من المتوقع بناء مليون وحدة خلال السنوات الخمس المقبلة، وأن 50% هي نسبة الوحدات الجديدة المبنية باستخدام التقنية الجديدة.

جاء ذلك خلال إحدى جلسات مؤتمر «تمويل الإسكان في السعودية»، التي ناقش فيها تحت عنوان «دور قطاع التقنيات المالية (فنتك) في سوق التمويل العقاري».

فيما استعرض الخبراء خلال الجلسة كيفية إسهام قطاع التقنيات المالية «فنتك» في تطوير سوق التمويل العقاري للمستفيدين الراغبين في شراء المنازل والسكن الملائم.

وفي الجلسة الختامية، التي جاءت تحت عنوان «فرص الاستثمار في قطاع الإسكان السعودي»، تحدث كل من مستشار التطوير العقاري بوزارة الإسكان وليد الهزاع، ومدير إدارة إصدار المنتجات الاستثمارية بهيئة سوق المال منى النمر، ومستشار الرئيس التنفيذي لشركة الخير كابيتال وسيم بوغانم، ورئيس قسم العقارات بشركة الاستثمارات الرائدة عبدالفتاح الكردي، عن أن الاستثمار في السوق العقاري والسكني بالمملكة استثمار واعد، حيث يقارب السوق التريليون ريال، وأن الميزانية المخصصة لتمويل المشاريع، التي تتبنى تقنيات جديدة تصل إلى حوالي 14 مليار ريال سعودي. وأبان المشاركون بأن لوزارة الإسكان دورا كبيرا في تطوير القطاع العقاري بالمملكة، لافتين إلى أن للمطورين العقاريين أيضاً دورا في ذلك، وأن الفيصل في هذا الموضوع هو القدرة على التسليم والإنجاز ورفع مستوى وجودة الخدمات المقدمة.

وشهد مؤتمر «تمويل الإسكان في السعودية»، عدداً من جلسات النقاش واللقاءات، التي تناولت عدة مواضيع من بينها دور المشرّعين لتنظيم الاستثمار في قطاع الإسكان، والممارسات والسياسات المطلوبة لدعم قطاع تمويل الإسكان بشكل مستدام، ومستقبل قطاع «فنتك» في سوق التمويل العقاري، ودور المؤسسات التمويلية في تحفيز قطاع الإسكان، والفرص الاستثمارية السكنية الرائدة في المملكة.