الرياضة والتغذية تكافحان الالتهاب الرئوي

الرياضة والتغذية تكافحان الالتهاب الرئوي

الاحد ١٠ / ٠٣ / ٢٠١٩
الالتهاب الرئوي السبب السادس للوفيات في بعض دول العالم، وعن أسباب الإصابة به وأعراضه وأشكاله وعلاجه والوقاية منه، تجيبنا أخصائية طب الأسرة، د. شيرين عوض الله، في السطور التالية:

ما هو الالتهاب الرئوي؟

- التهاب الرئة هو عبارة عن التهاب في الحويصلات الرئوية، التي تمتلئ بسائل صديدي، فيجد الأكسجين صعوبة في الانتقال من الحويصلات إلى الأوعية الدموية، وإذا قلت نسبة الأكسجين في الدم، فإن الخلايا لا تستطيع أداء عملها على الوجه المطلوب.

ما أشكال الالتهاب الرئوي، وهل هو معدٍ؟

- يأخذ الالتهاب الرئوي شكلين: الأول يصيب فصا واحدا أو جزءا من الفص، أما الثاني فيصيب أجزاء من الرئتين، وفرصة نقل العدوى للالتهاب الرئوي البكتيري ضعيفة؛ لأنه يكون عميقا في الرئتين، فيما تزداد فرصة العدوى بشكل كبير في حالة الالتهاب الرئوي الفيروسي والالتهاب اللانوعي.

ما هي طرق انتقال العدوى؟

- ينتقل المرض باستنشاق الهواء الملوث بالجراثيم من عطاس أو سعال شخص مصاب، أو من استخدام أدوات المائدة الخاصة بشخص مصاب بالالتهاب الرئوي.

ما أسباب الإصابة بالمرض؟

- هناك أكثر من ثلاثين سببا لالتهاب الرئة منها البكتيري، الفيروسي، واللانوعي، والدرن (السل)، والالتهاب الناتج عن الجراثيم المعدية الأخرى مثل الفطريات، والالتهاب الناتج عن التعرض للمواد الكيميائية، كما توجد البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي بطريقة طبيعية في بلعوم الأفراد الأصحاء، وحينما تنخفض المناعة بسبب نقص التغذية أو تقدم العمر، تتكاثر البكتيريا وتشق طريقها إلى الرئتين مسببة الالتهاب الرئوي البكتيري.

ما هي أعراض الإصابة؟

- يحدث الالتهاب الرئوي البكتيري بشكل مفاجئ أو تدريجي، ويشكو المريض من ألم في الصدر، رعشة، ارتفاع درجة الحرارة مع تعرق شديد، سعال مع بلغم أخضر أو متغير اللون، زرقة في الشفتين والأظافر في الحالات الشديدة، والهذيان.

ما هي طرق الوقاية؟

- أفضل علاج للالتهاب الرئوي هو الوقاية والاكتشاف المبكر له، وذلك عبر ممارسة الرياضة، التغذية الجيدة، والنوم الكافي، الامتناع عن التدخين والتدخين السلبي، والحصول على لقاحي الإنفلونزا والمكورات الرئوية (يأخذ الأخير مرة واحدة في العمر)، خاصة أن الالتهاب الرئوي الفيروسي يحدث أحيانا عقب الإصابة بالإنفلونزا كأحد مضاعفاتها، إلى جانب تشكيل الإنفلونزا والالتهابات الرئوية السبب السادس للوفيات في بعض الدول.

ما هو علاج الالتهاب الرئوي، وهل يؤدي إلى الوفاة؟

- يتماثل بعض المصابين بالالتهاب الرئوي للشفاء بسرعة، خاصة الشباب صغار السن، الذين تلقوا العلاج بالمضادات الحيوية مبكرا، والذين لديهم مقاومة جيدة للأمراض، ولا يعانون من أية أمراض أخرى، وتم تسجيل حالات وفاة لبعض الحالات مثل الأطفال حديثي الولادة وكبار السن فوق الـ65 عاما، الذين يعانون من ضعف المناعة.

متى تجب مراجعة الطبيب؟

- ينصح بزيارة الطبيب عند ارتفاع حرارة الجسم، صعوبة في التنفس، الإحساس بألم في الصدر، إخراج دم مع البلغم أثناء السعال.

ما هي نصيحتك للمريض؟

- ينصح المريض بالابتعاد عن التدخين والمدخنين، وبالإكثار من شرب السوائل لكونها تساعد على إذابة البلغم، والراحة التامة، وتجنب مثبطات السعال؛ لأن السعال عملية دفاعية للتخلص من الجراثيم والإفرازات التي تتجمع في الرئتين، واستخدام أدوية مساعدة على إذابة البلغم وإخراجه، والاستمرار في العلاج بعد تماثل المريض للشفاء واستقرار الحرارة تجنبا لعودة المرض مرة أخرى.