وزير التعليم: المرأة السعودية شريك في صناعة التغيير

وزير التعليم: المرأة السعودية شريك في صناعة التغيير

السبت ٩ / ٠٣ / ٢٠١٩
أكد وزير التعليم د. حمد آل الشيخ على دور المرأة السعودية في المجتمع السعودي، موجهاً رسالة للعالم بأنها شريك شقيقها الرجل في صناعة التغيير، ورسم سلم الصعود والنجاحات في برامج ومشروعات المملكة التي تشهدها.

وقال آل الشيخ تزامنا مع الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة: «نستشرف جهود المرأة السعودية ونحتفل بإنجازاتها، ونسعد بمشاركتها ميادين النهضة والنمو التي تعيشها بلادنا، فلا يكاد يمر عام إلا ونعيش حدثاً أو إنجازاً أو تتويجاً تعتلي منصاته سيدة سعودية ما بين عالمة وباحثة وسيدة أعمال وطالبة متفوقة».

وأضاف: «في هذا اليوم أقول للعالم إن المرأة السعودية هي شريكنا في صناعة التغيير، ترسم سلم الصعود والنجاحات، وتضبط معادلة الثبات في برامج ومشروعات المملكة، انطلاقا من المدرسة ووصولاً إلى المناصب القيادية جنباً إلى جنبٍ مع رجال هذا الوطن المعطاء».

وزاد: «إن المرأة في وطني قصة نجاح لا تُمل ولا تَبلى مع تعاقب السنين بل تزيد قوة وإصراراً على أن تحقق أهدافاً ساميةً تسهمُ في تحقيق رؤية السعودية 2030 وتسمو بين قريناتها في العالم بعقيدتها الراسخة ووطنيتها المتأصلة».

وأكد وزير التعليم أن اليوم العالمي للمرأة فرصة للتذكير بأمهاتنا سيدات العِلم والمَعرفة اللاتي بذلن منذ أكثر من 100 عام بيوتهن وأوقاتهن لبنات جنسهن ليصعدن مدارج العلوم في الكتاتيب ويصبحن اليوم عالماتٍ في شتى العلوم وقيادياتٍ في مواطن العمل ومربيات لجيل عظيم.