«عالمي الدفاع المدني» بالشرقية يختتم فعالياته بزيارة 25 ألف طالب وطالبة

«عالمي الدفاع المدني» بالشرقية يختتم فعالياته بزيارة 25 ألف طالب وطالبة

السبت ٩ / ٠٣ / ٢٠١٩


اختتمت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني ٢٠١٩م والتي كانت تحت شعار سلامة الأطفال غايتنا، وذلك بزيارة أكثر من ٣٥ ألف زائر من كافة شرائح المجتمع منهم ٢٥ ألف طالب وطالبة.

مستوى الوعي

وأشار مدير الدفاع المدني بالشرقية اللواء راشد المري إلى أن معرض اليوم العالمي للدفاع المدني شهد إقبالاً كبيرا من الزوار ويعد ذلك أمرا إيجابيا ومؤشرا لارتفاع مستوى الوعي لدى المجتمع بأهمية السلامة وتوفير وسائلها في جميع الأماكن التي تحيط بهم.

مناسبة مهمة

وأضاف: إن اليوم العالمي للدفاع المدني هو من المناسبات المهمة والتي تسعى من خلاله مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية إلى إبراز ما يقوم به رجال الدفاع المدني من جهود للحفاظ على الأرواح والممتلكات وذلك من خلال برامج توعوية وتثقيفية وترفيهية تستهدف الطفل والأسرة معاً.

مجال السلامة

يذكر أن الاحتفال تضمن معرضاً اشتمل على مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تستهدف فئات المجتمع ومن أهمها الطفل، وذلك بمشاركة الجهات الحكومية الخاصة والرائدة في مجال السلامة.

وتعتبر الفعاليات فرصة لجميع العاملين في مجال السلامة في القطاعين الحكومي والخاص لاستعراض أوجه التعاون والفائدة لتحقيق الأهداف المتمثلة في رفع مستوى الوعي الوقائي بين شرائح المجتمع للحد من وقوع الحوادث المختلفة، وبالتالي التقليل من الخسائر البشرية والمادية، كما أن المعرض يعد تجمعاً كبيراً ومهماً للمتخصصين في مجال السلامة.

فئة الأطفال

يشار إلى أن اليوم العالمي للدفاع المدني هذا العام جاء تحت شعار «سلامة الأطفال غايتنا»، مستهدفاً فئة الأطفال الذين كان لهم النصيب الأكبر في هذا المعرض من التوعية عن طريق الترفيه لهم ولأسرهم، وذلك حرصا على إيصال الرسالة التوعوية لهم بطرق يسهل فهمها وتناسب أعمارهم ومستواهم التعليمي، وقد فتح المعرض أبوابه أمام الزوار من يوم الإثنين، واستهدف الطلبة في الفترة الصباحية من الساعة ٨ صباحاً حتى الساعة الواحدة ظهراً، والفترة المسائية لكل شرائح المجتمع من الساعة الرابعة مساءً حتى العاشرة مساءً.