«الإغاثة» يوزع أغذية على السوريين ومتضرري الألغام الحوثية

«الإغاثة» يوزع أغذية على السوريين ومتضرري الألغام الحوثية

الخميس ٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
وزع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس 1.466 سلة غذائية، تزن 108 أطنان و484 كيلو غراما و2.465 فرشة، على العائلات السورية اللاجئة في منطقتي سير الضنية ووادي خالد شمال لبنان وفي منطقة مرجعيون بالجنوب اللبناني. وتأتي هذه المساعدات في إطار الدعم المقدم من المملكة ممثلة بالمركز للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين في بيئات اللجوء.

كما وزع 100 سلة غذائية تزن 7 أطنان و400 كيلو غرام، على الصيادين المتضررين من الألغام الحوثية في جزيرتي الفشت وبكلان بمديرية ميدي في محافظة حجة.

ويستفيد من المساعدات 256 فردا، حيث يعانون ظروفا قاسية بسبب مخاطر الألغام البحرية التي زرعتها الميليشيات الحوثية بشكل عشوائي حالت بينهم وبين مصدر رزقهم الوحيد، صيد الأسماك.

وتعد هذه الحملات الإغاثية المستمرة والمنتظمة من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة الشريان الحيوي والأساسي في إمداد سكان الجزيرتين بكل ما يحتاجونه من مواد غذائية.

من جهة أخرى، التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة بمقر المركز في الرياض أمس، سفير جمهورية التشيك لدى المملكة يوراي كوديلكا. وجرى خلال اللقاء بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بالشؤون الإنسانية والإغاثية بين المملكة والتشيك. وأشاد السفير التشيكي بالمستوى المهني المميز للمركز ودعمه مختلف الدول والشعوب المتضررة في العالم والسمعة الدولية الطيبة التي يحظى بها.