أمير الشرقية يدشن أول منصة إلكترونية تعطي مؤشرات صحية فورية

أمير الشرقية يدشن أول منصة إلكترونية تعطي مؤشرات صحية فورية

الخميس ٧ / ٠٣ / ٢٠١٩


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في مكتبه بديوان الإمارة أمس، إنشاء منصة إلكترونية بين مركز الأزمات والكوارث بالإمارة والشؤون الصحية بالمنطقة؛ لإعطاء مؤشرات صحية فورية عن إمكانياتها وتحديثها بشكل يومي من قبل 48 مستشفى في المنطقة «حكومي وخاص» والتي تعد أول منصة إلكترونية يتم تطبيقها على مستوى المملكة.

واستعرض سموه النظام الإلكتروني، والذي يقوم على إعطاء هذه المؤشرات الصحية الفورية، مؤكدا سموه -يحفظه الله- على جميع الجهات المشاركة في المبادرة بالاستمرارية في تحديث بياناتها بشكل دوري، والتوسع في النظام وإضافة المزيد من الجهات المتعاونة، متمنيا سموه السلامة للجميع.

فيما أوضح مدير مركز الأزمات والكوارث بإمارة المنطقة الشرقية العقيد محمد الحاضر، أن المنصة تتيح للمركز معرفة الإمكانيات المتاحة لإحالة الحالات الصحية وقت وقوع الكارثة أو الأزمة لا قدر الله إلى المستشفى المناسب الذي تتوفر فيه الإمكانيات الآلية والبشرية لمعالجة مثل هذه الحالة، وكذلك إعطاء بيانات ومؤشرات لعمل الإحصائيات وتحليل مخاطر المنطقة لمواجهتها والعمل على عدم تكرارها.

وأضاف إن الجهات المشاركة في المبادرة هي إمارة المنطقة ممثلة في مركز إدارة الأزمات والكوارث، والمديرية العامة للشؤون الصحية، ومديرية الدفاع المدني، وأيضا لجنة السلامة المرورية بالمنطقة.

حضر تدشين المبادرة مدير صحة الشرقية الدكتور إبراهيم العريفي، ومدير عام الدفاع المدني اللواء راشد المري، ورئيس جمعية السلامة المرورية عبدالله الراجحي، وعدد من منسوبي صحة الشرقية ومركز الأزمات بالإمارة.