أغرب المطارات حول العالم

أغرب المطارات حول العالم

الخميس ٧ / ٠٣ / ٢٠١٩
«إن كان لديك رهاب السفر بالطائرة، فمن الأفضل ألا تفكر في بعض المطارات، وألا تجعلها في قائمتك عند السفر، فمجرد قراءتك عنها لن تساعد أبدا في جعلك مطمئنا».

في معظم الأحيان يُعتبر الوصول إلى وجهتك الجزء الأقل إمتاعا، خاصة إن كانت رحلتك جوية عبر الطائرة، بسبب ازدحام المطارات والإجهاد الذي تتعرض له خلال ذلك، إلا أن مطارات قليلة حول العالم كانت ممتعة بشكلٍ خاص بسبب غرابتها وتفردها عن غيرها.

» مطار دنفر

يقع في كولورادو، ويُعتبر الأكثر غرابة بسبب المنحوتات والجداريات التي يضمها، البداية في تمثال «برونكو» الذي يبلغ طوله 35 قدما بعيونه الحمراء المشعة بالقرب من مدخل المطار، ثم مجموعة مثيرة للاهتمام من الجداريات المرتبطة بالمؤامرات الغريبة، ويُعتقد أن الغرابة لا تتوقف فقط على أرض المطار، إنما تمتد تحت الأرض كذلك؛ لكونه يضم شبكة واسعة من الأنفاق والمخابئ تحت الأرض والتي كان يستعملها الجيش ولا يزال.

» مطار بنغالور

في الهند، وبما أن الهند أم العجائب، فلا بد أن تطال تلك العجائب مطاراتها كذلك، فإن كُنت من المؤمنين بالأحداث الخارقة قد ترغب بزيارة هذا المطار الذي كثرت الأقاويل حول أنه مسكون بروح امرأة، إذ أفاد العديد من موظفي المطار أنهم شاهدوا أكثر من مرة امرأة ترتدي «ساري» أبيض اللون وتقف في أماكن مختلفة من مدرج الطيران وأماكن الشحن، وعلى الرغم من إنكار وحدة التحكم لهذه الادعاءات، إلا أن المطار يظل وجهة مميزة للباحثين في شؤون الطاقة السلبية.

» المطار العائم

مطار كانساي الدولي في اليابان، وهو أول مطار على جزيرة صناعية؛ نظرا لأن خليج مدينة أوساكا لم يكن معروفا من الناحية الجغرافية ولعدم وجود معلومات كافية عن قاع الخليج فإن المطار يغرق في المدينة، ويطلق عليه المطار الذي يغرق ويشبه برج بيزا المائل، ولكن المهندسين عمدوا إلى وضع قاعدة المطار على روافع هيدروليكية تقوم برفع المطار كلما غرقت أرض الجزيرة.

» مطار الأميرة جوليانا

هل تتخيل أن تهبط طائرات المسافرين من فوق رأسك على ارتفاع يصل إلى 10 أمتار بينما أنت مستمتع بجلوسك على الشاطئ؟ إنه فعلا شيء غريب، ولكنه يحدث واقعا في مطار الأميرة جوليانا الذي يتواجد في جزيرة سانت مارتن في منطقة البحر الكاريبي، ويُعتبر هذا المطار من الوجهات غير المحببة عند الكثير من الطيارين، على الرغم من كونه ثاني أكثر المطارات ازدحاما في منطقة شرق البحر الكاريبي، إلا أن لديه مدرجا واحدا للإقلاع والهبوط، إضافة إلى قِصر طوله، حيث يصل إلى 7152 قدما (2179 مترا) أي أقل من نصف طول العديد من المطارات الدولية، ورغم ذلك يمثل مقصدا سياحيا شهيرا على الجزيرة، إذ إن السياح على الشاطئ يستمتعون بمشاهدة هبوط أكبر الطائرات من فوق رؤوسهم.

» مطار جبسبورن

مطار إقليمي صغير على الساحل الشرقي للجزيرة الشمالية لنيوزيلندا، وهو واحد من المطارات القليلة جدا في العالم التي يقطع مدرجها سكة حديدية، حيث يغطي مطار جيسبورن مساحة 160 هكتارا، ويضم ثلاثة مدرجات من بينها المدرج الرئيس، الذي يخترق خط سكة الحديد بالمرستون، وحركة السكة الحديدية نشيطة للغاية ومنتظمة ولديها ساعات محددة، كما هو الحال بالنسبة لحركة المطار، وبالتالي تواجه سلطات المطار مهمة صعبة في إدارة المدرج خلال عمليتي هبوط وإقلاع الطائرات.