112 ألف منشأة تحتضن الصناعات المستقبلية في المملكة

112 ألف منشأة تحتضن الصناعات المستقبلية في المملكة

الأربعاء ٦ / ٠٣ / ٢٠١٩
بلغ عدد المنشآت الصناعية خلال العامين الماضيين 112.78 ألف منشأة.

كشف عن ذلك لـ«اليوم» المتحدث باسم الهيئة العامة للإحصاء تيسير المفرج، وأوضح أن المنطقة الشرقية جاءت الثالثة في ترتيب المناطق الأعلى في احتضان هذه المنشآت مسجلة 19.75 ألف منشأة، فما احتلت منطقة مكة المكرمة المركز الأول في عدد هذه المنشآت بـ 27.52 ألف منشأة، تليها العاصمة الرياض بـ 27.495 ألف منشأة.

» عدد المشتغلين

وأضاف: إن عدد المشتغلين في المنشآت الصناعية بلغ 1.21 مليون مشتغل، مشيرا إلى أن المنطقة الشرقية جاءت الثالثة في عدد المشتغلين مسجلة 276.26 ألف مشتغل، واحتلت العاصمة الرياض المركز الأول في عدد المشتغلين بالمنشآت الصناعية مسجلة 351.65 ألف مشتغل تليها مكة المكرمة بـ300.2 ألف مشتغل.

» تلبية طلب الأسواق

من جهته قال الخبير الاقتصادي فضل البوعينين: إن هناك تركيزا وفق رؤية المملكة 2030 على القطاع الصناعي، موضحا أن المملكة تمتلك صناعات بتروكيميائية أساسية تنبثق منها صناعات تحويلية كثيرة من الممكن أن تساعد على خفض الواردات السعودية وزيادة الصادرات وتلبية الطلب المحلي.

ونوه بتوجه شركة أرامكو السعودية لتعظيم المحتوى المحلي بما يقارب 70% من احتياجاتها، مشيرا إلى أن ذلك يفتح الباب لنمو المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

ولف البوعينين الانتباه إلى أن المدن الصناعية بالجبيل وينبع، وجازان الصناعية، ومدينة الملك سلمان للطاقة، ومدينة الملك عبدالله الاقتصادية، ورأس الخير ستكون المدن الحاضنة للصناعات المستقبلية.

» معوقات التوسع

وبين أن هناك معوقات للتوسع في الصناعات بشكل عام وفي الصناعات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص، مشيرا إلى أن أول المعوقات هي المعوقات التنافسية غير العادلة مع الشركات الكبرى وأيضا الشركات التي تدار بنظام التستر، مبينا أن هناك مجموعة كبيرة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي يديرها كوادر سعودية تعاني معاناة كبيرة في الحصول على عقود في جميع الأنشطة لدى الشركات الكبرى.

ودعا إلى ضرورة أن يكون هناك تحفيز ودعم حكومي لهذه المشآت.