ثقافات في قرية الفعاليات.. تحول مهرجان الملك عبدالعزيز كرنفالاً عالميًّا

ثقافات في قرية الفعاليات.. تحول مهرجان الملك عبدالعزيز كرنفالاً عالميًّا

الاحد ٠٣ / ٠٣ / ٢٠١٩
تمتاز قرية الفعاليات التي تقام على هامش بخليط واسع من الثقافات العربية والعالمية التي يشاهدها الزائر في أركان القرية المتعددة، التي مزجت أركانها بين الفعاليات التراثية والفعاليات المعاصرة.

ويعد ركن "خان الخليلي" الركن المصري التراثي الشهير في جمهورية مصر العربية أحد أهم الأركان التي يزورها زوار القرية، بعد أن استنسخت إدارة المهرجان خان الخليلي من القاهرة إلى قلب الصياهد بمشاركة مصرية واسعة في أركانه.


ويأتي من أبرز أركان الفعاليات العالمية التي تحويها قرية الفعاليات ركن "تحدي الثيران"، وهي فعالية تاريخية أمريكية معاصرة منذ مئات السنين وتقام لأول مرة خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

كما ينتظر رواد المهرجان خلال الأيام القليلة المقبلة تدشين فعالية "ألعاب البدو حول العالم" التي يقدمها طاقم متخصص في الفعالية من جمهورية قيرغيزستان تقدم خلالها ألعاب بدوية من أكثر من 90 دولة حول العالم وتقام لأول مرة في الشرق الأوسط.

يذكر أن مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي انطلق في الخامس من فبراير الماضي ويستمر حتى العشرين من مارس الجاري، يضم عدة مسابقات وفعاليات كمسابقة مزاين الإبل وطبع الإبل وسباقات الهجن ومزاين الهجن الأصايل، وعشرات الفعاليات العالمية في قرية الفعاليات المصاحبة، بالإضافة إلى مزاد النخبة لمزاين الإبل الذي أقيم لأول مرة في التاريخ، خلال النسخة الثالثة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل التي يشرف عليها هذا العالم نادي الأبل.
المزيد من المقالات
x