دشنت إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الثالثة والمقامة في الصياهد الجنوبية شمال شرقي الرياض شخصية "حويّر"، المبتكرة خصيصاً بسمات الفرح والمرح وتقديم المعلومات لأصدقائه الأطفال، الذين سيأتون لصداقته، والتعرف عليه في قرية الفعاليات.

ويحب "حوير" الأطفال ويحبونه؛ لأنه بسيط متواضع خدوم حنون يخاف على الأطفال وينتبه لهم، كما أنه وفيّ لا ينسى اللحظات الجميلة التي قضاها مع أناس يحبهم ويستقبلهم بالأحضان.

وتظهر شخصية "حويّر" من خلال كافة فعاليات المهرجان، وهي شخصية مستوحاة من ابن الناقة "الحوار" ويستوقفونه الكبار قبل الأطفال من الجنسين "الرجال والنساء".

ويمتاز "حويّر" بأنه حاد السمع يسمع كل شيء حتى الأطفال الذين يوشوشون بصوت منخفض لبعضهم بعضًا، ويقول لهم: "صح آذاني صغيرة بس سمعت وش تقولون".

ويتسم كذلك بأنه صبور ويحب التضحية لأجل أصدقائه الذين يحبهم ويحميهم، ويفرد نفسه كي يجعل أصدقاءه يختبئون تحته، ويستظلون عن الشمس والمطر.

يُذكر أن إدارة المهرجان بادرت بتدشين الأيقونة لإدخال الفرح والسرور على قلوب الأطفال، مع إبراز "روح الإبل" موروث الآباء والأجدا