«تطوير للمباني» و«هيئة المقاولين» يعززان الشراكة للتأهيل والترخيص

«تطوير للمباني» و«هيئة المقاولين» يعززان الشراكة للتأهيل والترخيص

الجمعة ١ / ٠٣ / ٢٠١٩
شهد منتدى المشاريع المستقبلية (FPF) توقيع مذكرة تفاهم تجمع شركة «تطوير للمباني» والهيئة السعودية للمقاولين، وتهدف إلى تعزيز التعاون لضمان الوصول إلى المقاولين المؤهلين في المجالات المستهدفة، بغرض دعوتهم لمشاريع الشركة أو عرض الفرص الاستثمارية عليهم.

وتضمنت المذكرة العمل على إعداد برنامج شراكة إستراتيجي بين الهيئة السعودية للمقاولين وشركة «تطوير للمباني» لإدارة عمليات تأهيل وترخيص المقاولين وتطبيق أفضل الممارسات والتطبيقات العالمية المُثلى في هذا المجال، كما تناولت المذكرة تقديم الخدمات الاستشارية وتبادل الخبرات والمعلومات، بالإضافة إلى مشاركة الدراسات والإحصاءات المتعلقة بقطاع المقاولات، وكذلك المشاركة في المعارض والمؤتمرات.

ووقع مذكرة التفاهم الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للمباني م.فهد الحماد، ومن جانب الهيئة السعودية للمقاولين وقعها الأمين العام للهيئة م.ثابت آل السويد، وذلك بمقر انعقاد أعمال منتدى المشاريع المستقبلية.

ويأتي توقيع هذه المذكرة في إطار تحقيق برنامج التحول الوطني ورفع نسبة مشاركة القطاع الخاص في قطاع التعليم لتصل إلى 25 في المائة من الدور الحكومي، وترجمة لقرار مجلس الوزراء القاضي بتنفيذ مسار البناء والصيانة والتحويل بقيادة شركة تطوير للمباني المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، وشراكة القطاع الخاص، وبدعم وإسهام عدد من الجهات الحكومية.