تعد أبراج الساعة من أهم المعالم الأثرية والسياحية في العالم، التي يحرص الكثير من السياح على التقاط الصور الفوتوغرافية بجوارها.

حيث يتواجد العديد من هذه الأبراج الرائعة في جميع أنحاء العالم، وتعتبر من أبرز معالم المدن، وفيما يلي عرض لأهم وأجمل أبراج الساعة في الدول العربية والعالمية.

» الساعة الملكية

يتواجد برج الساعة الملكية في أعلى مجمع أبراج البيت فيرمونت بمدينة مكة المكرمة، ويزيد ارتفاعه على 600 متر، ويعد واحدا من أطول أبراج الساعة في العالم، ويتكون من أربع ساعات على كل جانب من المبنى، وقد تم إنشاء الساعة في عام 2008م، بأمر من الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

» بيج بن

يقع برج ساعة «بيج بن» في العاصمة البرياطانية لندن، فيما يسمى رسميا برج إليزابيث، أما «بيج بن» فهو الاسم المستعار للجرس الكبير لبرج الساعة في قصر وستمنستر، وبالتالي هو الاسم الذي اشتهر به، أنجز البرج عام 1858م، ويعتبر واحدا من المعالم الأكثر شهرة في أوروبا، يحمل أكبر ساعة في العالم، وحتى الآن ما زال يتصدر قائمة الأماكن السياحية الأكثر زيارة في العالم.

» أجراس راثوس

يقع برج أجراس «اوركسترا راثوس» في ميونيخ بألمانيا، وشيد عام 1908م، كجزء من مجلس المدينة الجديد، ويتضمن 43 جرسا و32 شخصية بالحجم الطبيعي، ويعرض البرج يوميا في ساعة محددة عرضا حيا لاثنين من أهم قصص القرن السادس عشر.

» برج النصر والسلام

يقع في أوتاوا كندا، ومن الأبراج المثيرة للإعجاب حيث بني بارتفاع 55 مترا على أنقاض برج فيكتوريا، الذي تم إحراقه عام 1916م.

» ساعة براج الفلكية

تقع في براج جمهورية التشيك، وهي السمة الرئيسة للساحة في البلدة القديمة الشهيرة في براجو، والعديد من السياح يصلون إلى الساحة وينتظرون مدة ساعة ذهابا، فقط لمشاهدة الشخصيات الشهيرة التي تتحرك على مدار الساعة الجميلة، التي تم تثبيتها في العصور الوسطى لأول مرة في عام 1410م، مما يجعلها واحدة من أقدم الساعات الفلكية في العالم وأقدم واحدة لا تزال قيد الاستخدام.

» برج نت دوكومو يويوجي

يقع في شيبويا بطوكيو عاصمة اليابان، ويعد هذا البرج مثاليا لأبراج الساعة الحديثة، يوجد على ارتفاع 250م، ويعتبر أحد أطول أبراج الساعة في العالم، ويحتوي على أضواء في الجزء العلوي منه تشير إلى توقعات الطقس، وهو من بين أجمل أبراج الساعة فى العالم.

» برج زيتجلوج

يقع في برن بسويسرا، وهو من الأبراج التاريخية التي تعود للقرون الوسطى، وكان قد بني في القرن الثالث عشر كسجن وكبرج حراسة ونصب تذكاري مدني ومركز للحياة الحضرية، وقد خضع البرج لعدة عمليات إعادة تصميم، ولكن نظرا لساعته الفلكية، فإنه لا يزال رمزا للتراث فى برن، وهو أيضا موقع من مواقع التراث الثقافي العالمي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.