بيليتش: أعيش خيبة أمل!

بيليتش: أعيش خيبة أمل!

الخميس ٢٨ / ٠٢ / ٢٠١٩
أكد الكرواتي سلافين بيليتش مدرب فريق نادي الاتحاد، المقال من منصبه منذ يومين، أنه كان يريد الاستمرار أطول فترة في منصبه، مشيراً إلى أنه يعيش خيبة أمل بسبب توقيت القرار.

وقال بيليتش في تصريحات تلفزيونية: عرفت أنني قد أرحل بعدما حضرت إدارة جديدة لأن لكل إدارة خياراتها، ومن جديد لا أشعر بالغضب، لكني أعيش خيبة أمل نوعاً ما بسبب توقيت القرار.


حيث أردت حصد ثمار جهدي بعد العمل الذي قدمته مع الفريق، كانت الثقة منخفضة في الاتحاد، وعملنا وانتظرنا حتى فترة الشتاء لتدعيم الصفوف، وتعاقدنا مع لاعبين جيدين لكنهم كانوا بحاجة إلى الوقت للتأقلم بشكل كامل.

وقال أيضاً: لعبنا بداية الدور الثاني أمام فرق الهلال والتعاون والشباب وهي أندية قوية، وأردنا حصد أكبر عدد من النقاط أمامهم، وكنا نعرف أنه بعد 6 أو 7 جولات سنخوض مباريات أسهل.

وأوضح بيليتش أنه ومجلس الإدارة اختاروا اللاعبين الأجانب بالاتفاق، وأنه كان دون مبالغة سبباً أساسياً في التوقيع معهم.

وطمأن بيليتش الاتحاديين حيال الفترة المقبلة بقوله: الأجانب الجدد في الاتحاد مميزون جداً ويحتاجون إلى وقت قصير للتأقلم، ومتأكد أنهم سيساهمون في عدم هبوط الفريق.

وامتدح الكرواتي الجماهير الاتحادية حيث وصف أجواء تشجيعها في الملعب بأنها مشابهة للأجواء الأوروبية، وأنه فخور بتدريب الاتحاد وسيحمل ذكرى طيبة وكان يتمنى الاستمرار لفترة طويلة.
المزيد من المقالات
x