وزراء يهددون بالاستقالة إذا لم تؤجل ماي موعد «بريكست»

وزراء يهددون بالاستقالة إذا لم تؤجل ماي موعد «بريكست»

الأربعاء ٢٧ / ٠٢ / ٢٠١٩
هدد ثلاثة أعضاء في الحكومة البريطانية أمس الثلاثاء، بالاستقالة في حال لم تعمل رئيسة الوزراء باتجاه إرجاء موعد «بريكست» بهدف استبعاد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

» التماس وتمديد


وقال وزراء التجارة ريتشارد هارينغتون والصناعات الرقمية مارغوت جيمس والطاقة كلير بيري: إنهم «يلتمسون» من رئيسة الوزراء العمل على تمديد المادة 50 من اتفاق الاتحاد الأوروبي التي تنظم خروج دولة عضو في حال عدم اعتماد أي اتفاق في برلمان الدولة المذكورة بهدف تفادي الخروج بدون اتفاق مع الاتحاد.

وكتب الوزراء المؤيدون للبقاء في الاتحاد بصحيفة «ديلي مايل» أمس: «هذا الالتزام سيكون محط ترحيب وارتياح من قبل غالبية كبيرة من النواب والشركات والعاملين بها».

وإذا لم تقدّم ماي وعداً بالعمل على مطلبهم خلال هذا الأسبوع، هدد الوزراء بالاستقالة «لمنع حصول كارثة».

» دعم التعديل

وبحسب «ديلي مايل»، فإن 15 وزيراً آخر سيكونون حاضرين للاستقالة من الحكومة لمنع الخروج بدون اتفاق.

وشرحت مارغوت جيمس في حديث إلى شبكة «بي بي سي»: إنه «مع اقتراب يوم الخروج، نرى أنه من واجبنا أن نقوم بشيء ما للمساعدة على منع كارثة مماثلة».

وطالب ثلاثة وزراء مهمون في الحكومة أيضاً الأسبوع الماضي بإرجاء موعد الخروج بسبب غياب اتفاق وافق عليه البرلمان.

وأرجأت ماي الأحد تصويتا آخر للنواب البريطانيين على اتفاق بريكست «حتى 12 مارس».

وقال حزب العمال، أكبر أحزاب المعارضة: إنه مستعد لدعم تعديل يتضمن تنظيماً لاستفتاء ثانٍ بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي بهدف تفادي الخروج «المدمّر» الذي يريده المحافظون، ما زاد من الضغط على ماي.
المزيد من المقالات
x