«المنطقة الآمنة» تنذر بصراع روسي - تركي

«المنطقة الآمنة» تنذر بصراع روسي - تركي

الاثنين ٢٥ / ٠٢ / ٢٠١٩
نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله لوسائل إعلام صينية وفيتنامية الأحد: إن الشرطة العسكرية الروسية يمكن نشرها في «منطقة آمنة» مقترحة على طول الحدود الشمالية السورية مع تركيا، التي اشترطت المنطقة تحت سيطرتها مع نشر قواتها فقط.

وكانت روسيا قالت: إن تركيا ليس لديها حق إقامة المنطقة دون طلب موافقة النظام والحصول عليها.


ونُقل عن لافروف قوله الأحد: إن القادة العسكريين في المرحلة النهائية من تحديد شكل المنطقة الآمنة، وهذا الاحتمال قائم. وفي شأن منفصل، سلمت قوات سورية الديمقراطية الدفعة الثانية من عناصر «داعش» الحاملين للجنسية العراقية إلى بغداد. وبحسب «السومرية نيوز»، قال مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه: سلمت قوات قسد للجانب العراقي 231 داعشيا يحملون الجنسية العراقية. وأضاف: نقلوا إلى مقر احتجاز الـ151 الذين استلمهم الجانب العراقي قبل أيام.
المزيد من المقالات
x