الإعلام المصري يحتفي بقمة خادم الحرمين الشريفين والسيسي

الإعلام المصري يحتفي بقمة خادم الحرمين الشريفين والسيسي

الاثنين ٢٥ / ٠٢ / ٢٠١٩
احتفت وسائل الإعلام المصرية المقروءة والمسموعة والمرئية بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى مصر ولقاء شقيقه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في قمة سعودية مصرية، تناولت أهم قضايا المنطقة قبل ساعات من عقد القمة «العربية - الأوروبية» في مدينة شرم الشيخ المصرية.

قالت «اليوم السابع» أوسع الصحف والمواقع المصرية انتشارا: «مباحثات مهمة بين الرئيس السيسي والملك سلمان في شرم الشيخ.. السيسي يعرب عن تقدير مصر قيادة وشعبا لخادم الحرمين، ويؤكد أهمية استمرار التشاور والتنسيق بين البلدين.. وخادم الحرمين الشريفين: مصيرنا مشترك».


ووضعت صحيفة الأخبار صورة في صدر الصفحة الأولى لعدد أمس الأحد لاستقبال الرئيس المصري لخادم الحرمين الشريفين وووضعت عنوانا كبيرا «استقبال رسمي لخادم الحرمين الشريفين في المطار»، فيما وضعت «الأهرام» في الصفحة الأولى صورة من مباحثات الملك سلمان والرئيس السيسي، وقالت في العنوان: الرئيس السيسي يبحث مع خادم الحرمين الشريفين العلاقات الثنائية والإقليمية، ووضعت صحيفة الجمهورية صورة في الصفحة الأولى لاسقبال الرئيس السيسي للملك سلمان.

كما خصصت كافة الصحف المصرية مساحات كبيرة بالصفحات الداخلية للحديث عن العلاقات المصرية السعودية ودور القاهرة والرياض في الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، أيضا اهتمت كافة القنوات المصرية الرسمية والخاصة بزيارة خادم الحرمين الشريفين لمصر وحضوره القمة «العربية – الأوروبية» وخصصت برامج تتحدث عن أهمية دور المملكة في المساهمة بقوة في القضايا العربية الساخنة.

وامتدت مساحة الترحيب بخادم الحرمين الشريفين في مصر إلى تخصيص أبناء الشعب المصري هاشتاج حمل عنوان #الملك_سلمان_في_مصر، أعربوا خلاله عن الحب الكبير للملك سلمان بن عبدالعزيز لدى جميع المصريين، فضلا عن مكانة المملكة في نفوسهم، مؤكدين أن الزيارة تأتي في مرحلة فارقة تمر بها المنطقة العربية، وأعربوا عن أملهم في التوصل إلى حلول للقضايا العربية الملتهبة خلال فعاليات القمة العربية- الأوروبية.

ولم يقتصر الاهتمام بالقمة السعودية المصرية على الإعلام المصري فقط بل تناولت صحف عربية عدة هذه القمة وسلطت الأضواء عليها نظرا لثقل دور الرياض والقاهرة، فقالت صحيفة البديل الموريتانية: قمة الملك سلمان بن عبدالعزيز والرئيس المصري عبدالفتاح السيسى استعرضت العلاقات الأخوية الوثيقة بن البلدين الشقيقين بحضور وفدي البلدين. وتم خلال جلسة المباحثات، مناقشة آفاق التعاون الثنائى بين مصر والمملكة في مختلف المجالات والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها، إلى جانب استعراض مستجدات الأحداث فى المنطقة والجهود المبذولة تجاهها.

وامتدح الإعلامي عمرو أديب في برنامجه «الحكاية» متانة العلاقات المصرية السعودية، مشيرا إلى التقدير الكبير الذي يحظى به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في بلده الثاني مصر، منتقدا الدور القطري وإصراره على بث العداوة والكراهية نحو مصر والمملكة، مؤكدا أن لقاء الملك سلمان بأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي في شرم الشيخ قبل القمة «العربية – الأوروبية» بمثابة رسالة للعالم عن استمرار التنسيق السعودي المصري بشأن كافة قضايا المنطقة لا سيما في المناطق الملتهبة.

وأضاف رئيس تحرير «صوت الأمة» يوسف أيوب: إن قوة العلاقات المصرية السعودية هي الضمانة الأساسية لأمن واستقرار المنطقة، مؤكدا أن قمة الرئيس السيسي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز التي سبقت القمة «العربية – الأوروبية» شهدت تنسيقا هاما بشأن أبرز الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية، مثل الأزمات في سوريا واليمن وليبيا وأمن البحر الأحمر والقضية الفلسطينية، مؤكدا أن الدورين المصري والسعودي مؤثران بقوة في هذه القضايا.

ويرى أيوب أن تأكيد القمة السعودية المصرية على أهمية إنشاء مجلس الدول العربية والإفريقية المشاطئة للبحر الأحمر وخليج عدن يعد رسالة قوية لكل من يفكر في الاعتداء على أمن واستقرار المنطقة العربية عامة والخليج خاصة، لافتا إلى أن إيران توهمت أنها قادرة على تهديد دول المنطقة لكن هذا التحالف القوي بقيادة المملكة ومصر سيردع بقوة كل من يفكر في المساس بذرة تراب بأية دولة، مشيرا إلى أن استمرار قوة الرياض والقاهرة هو السبيل الوحيد للحفاظ على أمن المنطقة في ظل وجود عدد كبير من المؤامرات التي تستهدف تمزيق الوطن العربي.
المزيد من المقالات
x