عاجل
عاجل

«جبل الأربع».. الأشهر في الهفوف ومزار لهواة البر

«جبل الأربع».. الأشهر في الهفوف ومزار لهواة البر

الاحد ٢٤ / ٠٢ / ٢٠١٩
«جبل الأربع» بمحافظة الأحساء له أهمية تاريخية وأثرية على الصعيدين الثقافي والتاريخي في المنطقة الشرقية، ويعد أحد الجبال المشهورة والجاذبة للسياح، وعرف بذلك الاسم لوجود أربعة جبال متجاورة، ثلاثة منها متقاربة فيما رابعهم أبعد بقليل.

وهي عبارة عن مجموعة تلال صغيرة تبعد عن الهفوف 20 كم، وأقيمت فيها عدة فعاليات ترفيهية وسياحية، من بينها سباقات الخيل والهجن كما يتردد عليها هواة الرحلات البرية.


وتعتبر الجبال معلما سياحيا جميلا ومقصدا لكثير من أهالي المحافظة، ويشتهر بوجود عدة كهوف تختلف في مساحاتها.

يذكر أن هذه التلال كانت عبارة عن تلة واحدة، فيما تسببت عوامل التعرية في انقسامها لأربعة رؤوس كما تظهر في شكلها الحالي.

» موقع أثري

وعن تكوينه الصخري أوضح الباحث والمؤرخ عبدالخالق الجنبي أن «جبل الأربع» تكون بنفس الحقبة التي تكون فيها جبل القارة بالأحساء، حيث عاشت بجانب هذا الجبل ثقافات تعود إلى ما يقارب 4500 عام قبل الميلاد، حيث عثر بالقرب منه على موقع يتضمن فخاريات تعود إلى «عصر العبيد».

» في عيون الشعراء

من جهته قال المرشد السياحي والباحث في التراث يوسف المبارك: إن بالقرب من «جبل الأربع» تقع بحيرة «عين زرابع» التي يقصدها هواة صيد الطيور، نظرا لكثرة الأعشاب الطويلة حولها والتي تمكن الرجال من الاختباء داخلها لاصطياد الطيور المهاجرة.

وأضاف المبارك: إن «جبل الأربع» ذكر كثيرا في الأشعار النبطية، ومنها:

يا سعد ما تذكر بلاد المحبين اللي ديرتهم عن الأربع شمالي.
المزيد من المقالات
x