116 مخالفا في قضايا جمركية بالدمام

116 مخالفا في قضايا جمركية بالدمام

السبت ٢٣ / ٠٢ / ٢٠١٩
أصدرت اللجنة الجمركية الابتدائية بالدمام 116 قرارا ضد مخالفين، مؤكدة أنه لم يتم التوصل إلى معرفة عناوين المذكورين وتقرر تبليغهم بالقرارات الصادرة بحقهم عبر الصحيفة الرسمية أم القرى، ويحق لهم الاعتراض على القرارات خلال ثلاثين يوما، وإذا لم يعترضوا خلال تلك المدة تصبح القرارات نهائية وقابلة للتنفيذ.

فيما استدعت اللجنة الجمركية الابتدائية الثالثة بالرياض 42 مؤسسة وشركة للمثول أمامها؛ لإبداء دفوعاتها عن قضية مخالفات جمركية، وحددت اللجنة مدة شهر لإصدار قرارها في القضية المنظورة غيابيا في حالة تغيب المخالف عن جلسة القضية.

فيما أعلنت اللجنة الجمركية الابتدائية بجمرك منفذ البطحاء الحدودي مع دولة الإمارات العربية المتحدة، أنها أصدرت عددا من القرارات بحق 68 مؤسسة تجارية لعدم مراجعة أصحاب الشأن للجنة.

من جانب آخر، كشفت الهيئة العامة للجمارك عن ضبط أكثر من 14 مليون سلعة من المقيدة والممنوع استيرادها خلال النصف الأول من العام الجاري 2018، منها 12.7 مليون سلعة من المقيد استيرادها وذلك من خلال 10 آلاف ضبطية.

وأوضحت الجمارك أنها قامت بضبطية واحدة فقط للعملات المزيفة، التي بلغ إجماليها 3 ملايين ريال، حيث تم إحباط تهريب الأوراق النقدية بعد محاولة تهريبها عبر جمرك منفذ الحديثة.

فيما منعت الجمارك بالتعاون والتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية دخول أكثر من 363 ألف منتج كهربائي؛ لمخالفتها مواصفات كفاءة الطاقة.

وشملت تلك المنتجات المخالفة للشروط الإلزامية لكفاءة الطاقة السعودية، أجهزة تكييف، غسالات، ثلاجات، مصابيح إنارة، محركات كهربائية، إطارات، حيث تم إلزام مستوردي هذه المنتجات بإعادة تصديرها إلى البلد المنتج؛ لأنه يُمنع دخولها إلى المملكة. وبلغ عدد ما تم ضبطه من منتجات الإنارة 393 ألف منتج تقريبا، وعدد أجهزة المكيفات والغسالات والثلاجات 24.4 ألف منتج، والمحركات الكهربائية 333 محركا، إضافة إلى 45.6 ألف من الإطارات.

وتقوم الجمارك بالتعاون في تلك الضبطيات مع المركز السعودي لكفاءة الطاقة، ووزارة التجارة والاستثمار، ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

وكان محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد بن عبدالعزيز الحقباني، قد دشن مؤخرا مركز البلاغات الأمنية التابع للجمارك السعودية وغرفة المراقبة المركزية، وذلك بمقر الهيئة بحضور عدد من مسؤولي الجمارك. وأوضح أنه تم تجهيز المركز ليُصبح مركزا أمنيا متكاملا لاستقبال البلاغات الأمنية المتعلقة بالشأن الجمركي على مدار الساعة ليُقدم بذلك الخدمة في جميع أنحاء المملكة. كما أوضح أن المركز سيستقبل البلاغات الخاصة بتهريب الممنوعات بما في ذلك السلع المغشوشة والمقلدة والمخالفة لحقوق الملكية الفكرية، واستقبال البلاغات المتعلقة بالاختراقات والسلامة، بالإضافة إلى غيرها من المخالفات الجمركية. مشيرا إلى أن المركز لن يقتصر على استقبال البلاغات فحسب، بل سيقوم مقدمو الخدمة بمتابعة البلاغات والتواصل مع العملاء حتى تكتمل معالجتها.