«الجبهة العراقية»: بقاء التحالف ليس بيد ذيول إيران

«الجبهة العراقية»: بقاء التحالف ليس بيد ذيول إيران

الخميس ٢١ / ٠٢ / ٢٠١٩
اعتبرت الجبهة العراقية للحوار الوطني بزعامة صالح المطلك، الأربعاء، أن بقاء قوات التحالف الدولي في البلاد ومهامها يحددها القادة العسكريون، لا «قطاع الطرق وذيول بعض دول الجوار». في إشارة للموالين لنظام الملالي.

وقالت الجبهة في بيان: إنها لم تستغرب الهجمة الرخيصة التي قادتها بعض الجهات الميليشياوية على رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني، كون من باع نفسه للغير الخارجي لا ينتظر منه موقف عراقي وطني.


وووفقا لـ«السومرية نيوز»، أضاف البيان: إن مثل هكذا مهاترات لا تزيدنا إلا ثباتا على منهجنا الوطني الثابت الذي ينطلق من مصالح العراق، لا مصالح دول الجوار، وتابع: إن بقاء قوات التحالف الدولي في العراق ومهامها يحددها القادة العسكريون، لا قطاع الطرق وذيول بعض دول الجوار، ولذلك لن ننساق للذيول المزايدة لأن العراقي اعتاد أن يكون مستقلا لا تبعا.

» خنق داعش

في شأن منفصل، دعا رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي، إلى تضييق الخناق على عناصر تنظيم داعش الإرهابي، بعمق الصحراء الغربية وملاحقتهم في أوكارهم والقضاء عليهم بشكل نهائي.

وتأتي دعوة الحلبوسي على خلفية اختطاف التنظيم الإرهابي وقتل عشرات المدنيين العراقيين الباحثين عن «الكما» في المناطق الصحراوية بمحافظتي الأنبار وصلاح الدين في الآونة الأخيرة.

وحث الحلبوسي في بيان، المدنيين العراقيين على عدم الدخول في عمق المناطق الصحراوية البعيدة عن سيطرة القوات الأمنية، حتى لا يقعوا ضحية الإرهاب.
المزيد من المقالات
x