اتفاقية لتحويل اختراعات «جامعة البترول» لمنتجات تجارية

اتفاقية لتحويل اختراعات «جامعة البترول» لمنتجات تجارية

الأربعاء ٢٠ / ٠٢ / ٢٠١٩
وقّعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وإحدى الشركات الصناعية أمس الأول اتفاقية تعاون لتقييم أحد اختراعات الجامعة المطورة حديثا ودراسة إمكانية تحويله إلى منتج تجاري وترخيص الملكية الفكرية للجامعة.

وقال وكيل الجامعة للدراسات والأبحاث التطبيقية د. ناصر العقيلي: إن الكثير من اختراعات الجامعة ومخرجاتها لها تطبيقات صناعية ويمكن تنفيذها وتسويقها وهو ما سيسهم في توطين التقنية بالمملكة، مبينا أن ذلك يعد هدفا رئيسيا لبرنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030. وأوضح أن للشركاء الصناعيين دورا أساسيا في التحقق من الأثر الاقتصادي للتقنيات الناشئة عن الأبحاث الجامعية، لذلك فإن الجامعة تهتم دائما بتطوير وتفعيل الشراكات الإستراتيجية مع الشركات المحلية والدولية. وأضاف: إن كل مشروع تجاري جديد للتكنولوجيا يحمل اسم جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، سواء مع شركات محلية أو عالمية، هو خطوة أخرى نحو اقتصاد سعودي أكثر تنوعا تكون المعرفة أحد روافده المهمة. ويعد الاختراع، والذي يتم حاليا تسجيله كبراءة اختراع في مكتب براءات الاختراع في دول مجلس التعاون الخليجي، مادة سائلة جديدة واقتصادية وغير ضارة تستخدم في القطاع النفطي ومعالجة آثار عمليات الحفر الروتينية وزيادة إنتاجية الآبار.
المزيد من المقالات
x