سماع أقوال متهمي «العنف الأسري» بحضور أخصائي نفسي أو اجتماعي

مجلس الوزراء: زيارة ولي العهد لباكستان تعزز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين

سماع أقوال متهمي «العنف الأسري» بحضور أخصائي نفسي أو اجتماعي

الأربعاء ٢٠ / ٠٢ / ٢٠١٩
قرر مجلس الوزراء، إضافة فقرة تحمل الرقم «3» إلى المادة الحادية والسبعين من اللائحة التنفيذية لنظام الإجراءات الجزائية، الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم 142 بتاريخ 21/3/1436 بالنص الآتي: «يكون سماع أقوال المتهم في قضايا العنف الأسري والتحقيق فيها، بحضور أخصائي نفسي أو اجتماعي من ذوي الخبرة، عند الحاجة».

واطلع مجلس الوزراء، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- خلال جلسته بعد ظهر أمس في قصر اليمامة بمدينة الرياض، على نتائج زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لجمهورية باكستان الإسلامية، وتطلعه لنتائج زيارتيه القادمتين لجمهورية الهند وجمهورية الصين الشعبية التي جاءت بناء على توجيه خادم الحرمين الشريفين، وانطلاقا من حرصه -أيده الله- على التواصل وتعزيز العلاقات بين المملكة والدول الشقيقة والصديقة في المجالات كافة واستجابة للدعوات المقدمة لسموه، وأكد في هذا السياق، أن ما تم خلال زيارة سموه لجمهورية باكستان من مباحثات مع رئيس الجمهورية الدكتور عارف علوي ورئيس الوزراء عمران خان وكبار المسؤولين فيها، وإنشاء مجلس التنسيق السعودي الباكستاني والتوقيع على سبع اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية بحجم استثمار 20 مليار دولار يجسد متانة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين والرغبة في تعزيزها وتعميقها في المجالات كافة.


وأكد مجلس الوزراء أن تدشين خادم الحرمين الشريفين ووضع حجر أساس 1281 مشروعا تتجاوز تكلفتها الإجمالية 82 مليار ريال تغطي مختلف قطاعات التنمية في منطقة الرياض، يجسد مسيرة النهضة التنموية المباركة التي تشهدها كل مناطق المملكة تحقيقا لأهداف رؤية المملكة الطموحة 2030 التي تسعى لتعزيز مكانة المملكة واستثمار ما تزخر به من إمكانات وقدرات ومقومات.
المزيد من المقالات
x