«ركايب» تستكشف الربع الخالي بـ 100 مغامر

«ركايب» تستكشف الربع الخالي بـ 100 مغامر

الأربعاء ٢٠ / ٠٢ / ٢٠١٩
تستعد قافلة «ركايب» التي ينظمها نادي الإبل للانطلاق إلى الربع الخالي السبت القادم، لتواكب رؤية 2030، وترتكز في منطلقاتها على المقومات الجغرافية والثروات التي تزخر بها مناطق المملكة تاريخيًا وجغرافيًا، والتعريف بالمنطقة للمغامرين العالميين من أجل استكشافها، والتعريف بها على المستوى العالمي.

وقافلة «ركايب» أحد البرامج التي يقدمها نادي الإبل، في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل المقام حاليًا في الصياهد الجنوبية للدهناء، وتمثل القافلة رحلة جريئة محفوفة بالكثير من المفاجآت والتوقعات للمغامرين والمستكشفين حول العالم، فستقطع القافلة صحراء الربع الخالي متيحةً للمغامرين استكشاف خصائصها ورحابتها وأسرارها المدفونة في رمالها الذهبية وآفاقها الملونة باصفرار الشمس وزرقة السماء.


وتبدأ الرحلة من مدينة أوبار التاريخية على الحدود السعودية العمانية في أقصى جنوب المملكة، وتنتهي في أم أثلة في واحة يبرين شمال صحراء الربع الخالي، وتستغرق الرحلة 26 يومًا، ويشارك بها حوالي 100 مغامر ومستكشف على ظهور 100 من الركائب.
المزيد من المقالات
x