ثقافة الأحساء تناقش «السرد في شبكات التواصل الاجتماعي»

ثقافة الأحساء تناقش «السرد في شبكات التواصل الاجتماعي»

الأربعاء ٢٠ / ٠٢ / ٢٠١٩
عبّر ناشطون في نشر القصة والرواية في شبكات التواصل الاجتماعي عن نجاح تجاربهم في نشر السرد في شبكات التواصل، كما أكدوا حاجتهم إلى الدعمين المادي والمعنوي والتشجيع والمتابعة لضمان استمرارهم في نشر السرد.

جاء ذلك خلال أمسية (السرد في شبكات التواصل الاجتماعي) التي أقيمت في جمعية الثقافة والفنون بالأحساء ضمن البرنامج الثقافي بالتعاون مع (أصدقاء السرد) بحضور جمع من القاصين والروائيين والمهتمين.


وقالت مسؤولة حساب (مرج) فاطمة الحاجي: إن بدايتهم كانت متواضعة من خلال نشر قصص أطفال مكتوبة ومسموعة على شبكة الانستجرام، وتفاجأت بالمتابعة والتفاعل من قبل الأمهات وحرصهن على متابعة الحساب بعد ما رأين من فائدة في أهمية القراءة الجهرية على أطفالهن، وأكدت أختها رباب الحاجي أن التجربة ناجحة ومثمرة وستتطور إلى افتتاح مكتبة تهتم بقصص الأطفال.

وأوضح ممثل فريق «سرمد» حيدر العمراني أنهم بدأوا من خلال أفكار بسيطة في جروبات الواتساب ثم تأسيس منصة تعريفية بأنشطتهم التي تهتم بإقامة دورات في الرواية والإبداع.
المزيد من المقالات
x