الربط بين الجهات الحكومية يساهم في تقليص التستر التجاري

إطلاق هشتاق «غير متستر» للتوعية بمخاطره

الربط بين الجهات الحكومية يساهم في تقليص التستر التجاري

الثلاثاء ١٩ / ٠٢ / ٢٠١٩
توقع عضو مجلس إدارة ورئيس اللجنة اللوجستية في غرفة الشرقية بندر الجابري، أن تتقلص ظاهرة التستر التجاري بشكل كبير نتيجة للربط بين الجهات الحكومية المعنية بمكافحته.

» اكتمال الأتممة


وأكد أن القضاء على التستر بحاجة لوقت خصوصا مع الانتهاء من اكتمال أتممة الربط الإلكتروني بين الجهات المعنية وهو ما سيساهم في دعم فرق مكافحة التستر التجاري، مشيرا إلى أن مواجهة الظاهرة بحاجة لزيادة عدد الموظفين المشاركين في هذه الفرق لتمكينها من الانتشار في كافة المناطق ورصد حالات التستر.

» سرعة البت

ودعا الجابري إلى تحويل مراقبة وضبط حالات التستر إلى وزارة التجارة والاستثمار بدلا من أن تكون تابعة للنيابة العامة وذلك لسرعة البت في القضية بدلا من استغراق وقت في المرافعات والحكم، مشيرا إلى أنه في هذه الحالة ستتولى لجنة مشكلة من قانونيين بالتحقيق مع المتستر بعد ضبطه والحكم عليه وتوقيف النشاط محل التستر.

» تعدد أنشطة التستر

وذكر الجابري أن التستر التجاري منتشر في المملكة بشكل كبير، ولا توجد أرقام واضحة توضح حجمه وذلك لأن أنشطته متعددة وتختلف من قطاع لقطاع، مشيرا إلى أن التستر له سلبيات كثيرة منها اقتصادية ومالية واجتماعية.

ونوه الجابري بجهود الأجهزة المعنية بمكافحة التستر، مشيرا إلى أن نجاح جهودها يساهم في تمكين المواطنين من تملك وممارسة الأعمال في مختلف القطاعات التجارية والاستثمارية، ويعمل على تهيئة الظروف المناسبة مع تقديم الدعم والمساندة وإتاحة برامج التمويل المختلفة، كما يلزم المنشآت بتطبيق الحلول التقنية مما يسهم في تنظيم التعاملات المالية، ويحد من خروج الأموال بطرق تضر بالاقتصاد الوطني.

» هشتاق «غير متستر»

من جانب آخر أطلق البرنامج الوطني لمكافحة التستر، الذي تشترك فيه 10 جهات حكومية، الهاشتاق التوعوي «غير متستر»، الذي يحذر من بيئة التستر، التي تعد بيئة خصبة للغش التجاري، ومن أسباب تدني مستوى السلع، كما يعطل توافر الفرص الوظيفية والاستثمارية للشباب، فضلا عن كونه مدمرا لاقتصاد المملكة، بسبب الأموال الطائلة، التي تختفي دون الاستفادة منها.

ويعد هذا الهشتاق الأطول للتوعية والتحذير من الآثار السلبية للتستر التجاري على اقتصاد المملكة، نظرا لما شهده البرنامج من تفاعل لجميع الجهات المعنية بمكافحة التستر، التي باتت تعمل ضمن منظومة واحدة للقضاء على ممارسات التستر في السوق السعودي، إذ تشارك فيه كل من وزارة التجارة والاستثمار، وزارة الداخلية، وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وزارة الشؤون البلدية والقروية، والهيئة العامة للاستثمار، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والهيئة العامة للزكاة والدخل، ومؤسسة النقد العربي السعودي، وبنك التنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

» نماذج للمشاركة

وشاركت وزارة التجارة والاستثمار بتغريدة في الهاشتاق جاء فيها: «لتحقيق منافسة تجارية عادلة وإيقاف الغش التجاري وتدني جودة السلع».

كما علقت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية «في سبيل توفير فرص العمل المناسبة للسعوديين»، وشاركت المؤسسة العامة للتعليم والتدريب التقني والمهني بتغريدة «تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية، وفقا لأعلى المعايير من أولوياتنا، لدفع عجلة التنمية، وتحقيقا لرؤية_المملكة_2030»، وتبعتها باقي الجهات الأخرى بتغريدات مماثلة، تحذر من مخاطر التستر، وترفع من مستوى الوعي بآثاره وأضراره السلبية الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى تفاعل العديد من الكتاب والمختصين في الشأن الاقتصادي على مواقع التواصل الاجتماعي.
المزيد من المقالات
x