أمير الشرقية: آلية " العمل" ستوفر فرصا وظيفية مناسبة

بارك إطلاق وزارة الخدمة المدنية لائحة الموارد البشرية

أمير الشرقية: آلية " العمل" ستوفر فرصا وظيفية مناسبة

الاثنين ١٨ / ٠٢ / ٢٠١٩


بين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أن وزارة الخدمة المدنية هي العمود الفقري لربط مخرجات التعليم من الجامعات والمعاهد والمدارس من أبناء وبنات الوطن مع سوق العمل، والتي بلا شك تحتاج المزيد من التنسيق بين الجهات لاستيعاب هذه الأعداد وإيجاد الفرص الوظيفية التي تتناسب مع مؤهلاتهم، لاسيما بعد طرح الآلية الجديدة التي أعلنتها وزارة العمل والتي ستسهل بإذن الله على الكثير من طالبي العمل الحصول على فرص العمل المناسبة وفق الآليات التي سخرتها الدولة يحفظها الله.


جاء ذلك خلال استقبال سموه في مكتبه بديوان الإمارة أمس، وزير الخدمة المدنية سليمان الحمدان.

ورحب سموه بالوزير مباركا له إطلاق الوزارة اللائحة التنفيذية للموارد البشرية، مشيرا سموه إلى أن كافة قطاعات الدولة ولله الحمد تشهد تحديثا لأنظمتها وآلياتها بما يتوافق مع رؤية القيادة الحكيمة أيدها الله 2030.

من جانبه، قدم وزير الخدمة المدنية شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على استقباله، مؤكدا حرص الوزارة على تلبية حاجة سوق العمل ودعمه بالكفاءات.

وبين أن لائحة الموارد البشرية التي تم الإعلان عنها صباح أمس، جاءت بعد نتائج عمل استغرقت 12 شهرا وشاركت بها 17 جهة حكومية وشهدت العديد من ورش العمل واللقاءات للعصف الذهني، وتم من خلالها حصر متطلبات الجهات الحكومية وجميعها انعكست بشكل إيجابي على اللائحة.

مضيفا إنه من الضروري استحداث اللائحة؛ لكونها أكثر عملية وأكثر استجابة لمتطلبات المرحلة الحالية والمستقبلية، ومن يطلع على اللائحة سيجد هناك مقارنة بين اللائحة المحدثة والقديمة، حيث منحت الكثير من المرونة وكثيرا من الصلاحيات للجهات الحكومية والتي تهدف الانعكاس على الوظيفة العامة والموظف العام، فاللائحة ركزت على منح الفرص للموظفين المتميزين وفتح آفاق للترقيات السريعة ومعالجة الكثير من الغموض.
المزيد من المقالات
x