«فرصة عمل لكل خريج» بالتدريب التقني

«فرصة عمل لكل خريج» بالتدريب التقني

السبت ١٦ / ٠٢ / ٢٠١٩
أطلقت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني مبادرة «فرصة عمل لكل خريج» من أجل توفير فرص وظيفية لخريجي وخريجات المؤسسة من الكليات التقنية والكليات العالمية والمعاهد الصناعية وربطهم بسوق العمل، في إطار سعي المؤسسة للإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030 بالوصول إلى اقتصاد مزدهر وتفعيل مبدأ نتعلم لنعمل.

وبين محافظ المؤسسة د. أحمد بن فهد الفهيد أن المبادرة تهدف إلى جلب الفرص الوظيفية لخريجي البرامج التدريبية بالمؤسسة وتوحيد التواصل مع القطاع الخاص، وتوفير التغذية الراجعة من سوق العمل، وعقد لقاءات دورية للتوظيف في جميع مناطق المملكة، بالإضافة إلى دعم وتوحيد أدوار مكاتب التنسيق الوظيفي في الوحدات التدريبية.


وأكد د. الفهيد أن المؤسسة تولي تزويد سوق العمل بالكفاءات الوطنية اهتماما بالغا وتبحث دائما عن تعزيز التكامل والتنسيق بينها وبين القطاع الخاص، وتعُدُ مؤشر التوظيف أحد المعايير المهمة لنجاح أدائها، لذا تعمل في عدة اتجاهات على دعم عمليات التوظيف، إحداها عبر الشراكات الإستراتيجية مع القطاع الخاص من خلال تأسيس معاهد تستهدف تزويد الشركات بحاجتها من الكوادر البشرية في التخصصات التقنية والمهنية، كما تبذل الوحدات التدريبية بمختلف مناطق المملكة جهودا كبيرة لزيادة معدلات التوظيف من خلال مد جسور التعاون مع مؤسسات القطاع الخاص. مما يذكر أن المؤسسة تستهدف الوصول لـ 35 معهدا من معاهد الشراكات الإستراتيجية مع القطاع الخاص بحلول 2020 لسد احتياجات سوق العمل من الطاقات الوطنية المتخصصة في المجالات التقنية والمهنية، حيث وصلت معاهد الشراكات التي تعاقدت معها المؤسسة في الوقت الحالي في القطاع الخاص إلى 29 معهدا.
المزيد من المقالات
x