ديوانية المحامين في الشرقية تناقش تطوير المهنة

ديوانية المحامين في الشرقية تناقش تطوير المهنة

الخميس ١٤ / ٠٢ / ٢٠١٩
ناقشت لجنة المحامين والمستشارين القانونيين في غرفة الشرقية خلال لقاء ديوانية المحامين التي عقدت مؤخرا تطوير مهنة المحاماة من حيث شمول أعمال الحراسة والتصفية القضائية ومحاكم التنفيذ، وخصوصا ممارسة الغير للمهنة التي تتطلب المثول أمام القضاء والمرافعة وتقديم المذكرات.

وتناولت الديوانية التي شهدت حضورا لافتا من المحامين والمحاميات بالمنطقة بمقر الغرفة الرئيس، التزامات وحقوق المحامي وما يتوجب عليه من ممارسة المهنة بكل استقلال وحيادية والالتزامات المهنية والمسلكية.


وأكد رئيس لجنة المحامين بالغرفة خالد بن عبد اللطيف الصالح على وجوب إيجاد ضوابط وقواعد لأعمال الحراسة القضائية على الشركات والتركات وضرورة وضع شروط في من يتم تعيينه سواء كان مصفيا للشركة أو التركة، وأهمها حصوله على ترخيص بمزاولة مهنة المحاماة.

وأشار الصالح إلى أن محاكم التنفيذ جزء من القضاء العام، ويتعين أن يمثل أطراف الخصومة فيها محامون مرخصون سواء كان في تنفيذ الأحكام القضائية أو في منازعات التنفيذ، وكل ما هو منصوص عليه في النظام من اختصاص قاضي التنفيذ.

وأثنى الصالح على الدور الذي تقوم به وزارة العدل في تنظيم المهنة وتسهيل عمل المحامي، والتأكيد على تطبيق نصوص وأحكام نظام المرافعات الشرعية ولائحته التنفيذية أمام كافة المحاكم.

كما تناولت ديوانية المحامين السبل الكفيلة لحماية المهنة ممن يزاول أعمال المحاماة دون ترخيص، وكذلك حث المحامين على التعاون وإسداء النصح فيما بينهم، والالتزام بنصوص وأحكام النظام ولائحته التنفيذية وتنقية أجواء المهنة من الدخلاء عليها.
المزيد من المقالات
x