«الوحام» ليس للحوامل فقط

«الوحام» ليس للحوامل فقط

الأربعاء ١٣ / ٠٢ / ٢٠١٩
ارتبطت فكرة اشتهاء أطعمة معينة فقط لدى الأم الحامل خلال فترة حملها والتي تعرف بـ«الوحام»، إلا أن تلك الحالة غالبا قد تراود الجميع دون توقفها على النوع، ذكرا أو أنثى، ودون ارتباطها بمدة معينة خلال السنة، فكثيرا ما قد يجد الشخص نفسه يشتهي تناول أطعمة معينة تارة مالحة أو سكرية أو حارة أو حمضيات، من أين تأتي تلك الرغبة؟

فبحسب أطباء الباطنة فإن السبب الرئيسي لاشتهاء المرأة الحامل بعض أنواع الأطعمة خلال فترة الحمل غير معلوم حتى الآن، ولا يوجد له تفسير علمي ثابت، إلا أن الأطباء أشاروا إلى أن التغيرات الفسيولوجية والهرمونية التي تحدث لدى الأم الحامل قد تكون السبب وراء ذلك. أما بالنسبة لما يحدث للأفراد بعيدا عن الأم الحامل، فقال رئيس وحدة التثقيف الغذائي بالمعهد القومي المصري للتغذية د. مجدي نزيه إن تفسير الظاهرة قد يعود أحيانا إلى نقص بعض المعادن والفيتامينات في جسم الفرد، ما يجعل الجسم يشتهي تلك الأطعمة وذلك احتياجا لتعويض ذلك النقص. وأضاف نزيه أن السبب الآخر وراء ذلك قد يعود إلى ارتباط نفسي شرطي بالأشخاص والمواقف، أي أنه ناتج عن تلبية لاحتياجات نفسية، لافتا إلى أن الشخص قد يشتهي


طعاما بعينه عندما يسمع صوت صديق بل ويشم رائحته في أنفه، وذلك نتيجة لارتباطه بطعام عادة ما يفضلون تناوله سويا، مضيفا أن الأمر لا يرتبط باشتهاء الطعام فقط إنما أيضا بالحالة المزاجية مثل الشعور بالاكتئاب .
المزيد من المقالات
x