ترأس صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، بقصر الصفا في مكة المكرمة، مساء اليوم الاجتماع الثاني لمجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، المسؤولة عن تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين، التي تهدف إلى الارتقاء والنهوض بكافة الأعمال والخدمات وإنشاء منظومة مستدامة تشمل في مخططاتها العنصر البشري والبنية التحتية والنسيج الاجتماعي بشكل عام ويكون الحرم المكي والمشاعر المقدسة في قلبه.

وناقش مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خلال الاجتماع العديد من الموضوعات والمشروعات المرتبطة بالهيئة وأولها مشروع التوسعة السعودية الثالثة للحرم المكي الشريف، حيث تم استعراض مستويات الإنجاز، وعناصر المشروع وتم التطرق إلى ما يتم من جهود تنسيقية بين الجهات المختصة لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن.

من جانبه ، عبر الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة المهندس عبدالرحمن بن فاروق عداس، عن الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ولسمو ولي عهده الأمين, مشيراً إلى أن الهيئة سوف تقوم بالعمل على عدد من الموضوعات الهيكلية والتي تشمل إدارة الحرم المكي الشريف، وإدارة النقل العام والطرق, وإدارة المرافق العامة في المشاعر المقدسة, إلى جانب التعاون مع الجهات المختصة في عدد من المشروعات التمكينية والتي تشمل مشروع رؤى الحرم وتطوير المشاعر المقدسة ومعالجة وتطوير الأحياء العشوائية, بالإضافة إلى دعم برنامج خدمة ضيوف الرحمن. تلى ذلك زيارة إلى الحرم للاطلاع على حالة المشروع.